قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رغم تراجع نتائج الأندية الإيطالية على الساحة الأوروبية إلا انها لا تزال تحتفظ بمكانتها القارية نظراً لإمتلاكها رصيداً كبيراً من الألقاب في دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي وكأس السوبر ، منافسة بذلك كبار أندية "القارة العجوز".

ولم ينجح أي نادٍ إيطالي في إحراز لقب احدى المسابقتين القاريتين منذ عام 2010 ، الذي شهد تتويج  إنتر ميلان بلقب دوري أبطال أوروبا على حساب بايرن ميونيخ الألماني بهدفين نظيفين.

وتمتلك إيطاليا في رصيدها القاري 37 لقباً نالتها بفضل عدة أندية هي أي سي ميلان و إنتر ميلان و  يوفنتوس و سامبدوريا وبارما ونابولي وفيورونتينا ولاتسيو.

وتعتبر أندية ميلان و إنتر ميلان و يوفنتوس أكثر أندية إيطاليا تتويجاً على الصعيد القاري بعدما حصدت 28 لقباً في مختلف البطولات الأوروبية ، محتلة بذلك مراكز متقدمة في ترتيب الأندية الأوروبية الأكثر تتويجاً والذي يتصدره ريال مدريد الإسباني برصيد 19 لقباً.

ويحتل أي سي ميلان المركز الثاني برصيد 14 لقباً مناصفة مع نادي برشلونة الإسباني ، حيث يملك في خزائنه 7 ألقاب في دوري أبطال أوروبا ولقبين في مسابقة كأس أبطال الكؤوس (التي تم إلغائها)، و خمسة ألقاب في كأس السوبر ، إذ تعتبر ثنائية دوري أبطال أوروبا وكأس السوبر في عام 2007 آخر ألقابه القارية.

أما نادي يوفنتوس فهو يحتل المركز الخامس مناصفة مع نادي بايرن ميونيخ الألماني واياكس امستردام الهولندي بعدما حصد 8 ألقاب قارية تشمل دوري أبطال أوروبا (مرتين) و الدوري الأوروبي (ثلاث مرات) و كأس أبطال الكؤوس (مرة واحدة) و السوبر القاري (مرتين) ، مع الإشارة الى أن "الروسونيري" تألق منذ بداية الثمانينات ، ولكنه ظل يخسر المباريات النهائية مما حرمه التتويج بسبعة ألقاب قارية ممكنة ، ومنذ خسارته المفاجئة أمام هامبورغ الألماني بهدف قاتل في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 1983.

وأحتل إنتر ميلان المركز الثامن برصيد 6 ألقاب قارية بعدما توج بلقب دوري أبطال أوروبا (ثلاث مرات) و الدوري الأوروبي (ثلاث مرات) بمسماها القديم كأس الاتحاد الأوروبي ، علماً ان آخر تتويج لـ "النيراتزوري" على الصعيد القاري قد تحقق في مسابقة دوري أبطال أوروبا على حساب بايرن ميونيخ بهدفين نظيفين في عام 2010 .

وتعتبر الفترة بين نهاية الثمانينات ومنتصف التسعينات هي الأفضل للكرة الإيطالية على الصعيد الأوروبي ، بعدما نجحت أنديتها في فرض هيمنة شبه مطلقة على المسابقات القارية الثلاث سواء من حيث بلوغ النهائي أو الصعود لمنصات التتويج ، حيث شهدت تواجد إيطاليا لعدة سنوات في نهائي البطولات القارية ، و تكرر هذا الإنجاز في أعوام 1989 و 1990  و 1993 و 1994 .

يشار الى أن عام 1990 يبقى تاريخياً للكرة الإيطالية بعدما عرف صعود إيطاليا لمنصة التتويج في البطولات الثلاث بفضل أي سي ميلان على حساب بنفيكا البرتغالي في دوري أبطال أوروبا ، وسامبدوريا على حساب اندرلخت البليجكي في كأس الكؤوس ، ويوفنتوس على حساب مواطنه فيورنتينا في الدوري الأوروبي.