قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت تقارير إعلامية بأن الإيطالي ماسيميليانو أليغري المدير الفني لنادي يوفنتوس لم يستقر على الخطة التكتيكية التي سيعتمدها أمام أتلتيكو مدريد في إياب دور الستة عشر من مسابقة دوري أبطال أوروبا .

ويعكف أليغري على دراسة تفاصيل وجزئيات العديد من الخطط قبل تحديد الخطة النهائية التي سيعتمدها لكسب الموقعة المرتقبة امام أتلتيكو مدريد وتدارك خسارة بهدفين نظيفين في لقاء الذهاب ، حيث يسعى للمفاضلة بين خطتين ، تعتمد الأولى على إشراك المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا ، بينما تقضي الثانية باستبعاده عن التشكيلة الأساسية وإقحامه بحسب ظروف المباراة.

وبحسب تلك التقارير، فإن اليغري قد يشرك ديبالا أساسياً في حال اعتمد اللعب بخطة هجومية (3-4-3) من خلال اللعب بثلاثة مدافعين في قلب الدفاع ، وأربعة لاعبين في خط الوسط ، وثنائي هجومي يضم البرتغالي كريستيانو رونالدو والكرواتي ماريو ماندزوكيتش ، على ان يكون ديبالا خلفهما لتشكيل مثلث هجومي ، على ان يقتصر دوره على إيصال الكرات للثنائي الهجومي .

أما في حال قرر أليغري إبعاد ديبالا ، فإنه سيكون مطالباً بتعديل الخطة التكتيكية التي سينتهجها و يعتمد عليها للإطاحة بضيفه الإسباني من خلال اللعب بخطة 3-5-2 ، الهادفة لتعزيز خط الوسط بتعديل دور البوسني ميراليم بيانيتش بنقله من لاعب إرتكاز إلى صانع ألعاب مع الإبقاء على رونالدو و ماندزوكيتش في خط الهجوم يدعمهما كل من فيدريكو برنارديشي و جواو كونسيلو في الجناحين ، كما ان هذه الخطة سوف تساعد الفريق على السيطرة على خط الوسط والاستحواذ على الكرة والضغط على دفاع أتلتيكو مدريد.

وتؤكد المصادر بأن أليغري بصدد الاعتماد على الخطة الثانية لأن نتيجة مباراة الذهاب تحتم على يوفنتوس الفوز باكثر من هدفين نظيفين دون أن تتلقى شباكه أي هدف ، خاصة بأن اتلتيكو مدريد يمتلك مهاجمين يجيدون الهجمات المرتدة السريعة التي من شأنها ان تشكل خطراً على مرماه، وهو ما يجعل اللعب بخمسة لاعبين في خط الوسط أمراً ضرورياً لتشكيل حصن منيع امام الهجمات المعاكسة.

ولم يشارك ديبالا أساسياً في تشكيلة الفريق منذ إقامة مباراة يوفنتوس وفروزينوني ، حيث استبعده أليغري في المباريات الثلاث الموالية بسبب تذبذب مستواه الفني، مفضلاً وضعه على دكة الاحتياط ليستخدمه كورقة هجومية في حال فشل الفريق في التسجيل ، خاصة أن المهاجم الأرجنتيني سبق وأن تألق بديلاً اكثر من مشاركته أساسياً .

ويدرك أليغري بأن ديبالا سيشكل صداعاً مؤلماً في خياراته التكتيكية، حيث سيكون إشراكه دون تقديم أداء جيد سوف يعرضه لانتقادات وسائل الإعلام والجماهير ، كما أنه سيتعرض أيضاً للانتقادات في حال استبعده طالما انه لا يظهر بذات المردود منذ بداية الموسم.