: آخر تحديث

تود يرى في سباق فيتنام فرصة للتعبير عن شغف آسيوي

اعتبر رئيس الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) جان تود الأربعاء أن سباق جائزة فيتنام الكبرى الذي سيدخل روزنامة بطولة العالم للفورمولا واحد بدءا من العام المقبل، سيتيح لسكان جنوب شرق آسيا التعبير عن شغفهم بهذه الرياضة.

وستستضيف هانوي في نيسان/أبريل 2020 السباق الأول لها ضمن بطولة العالم للفئة الأولى، والتي يحاول مالكو حقوقها - مجموعة "ليبرتي ميديا" الأميركية - توسيع قاعدتها الجماهيرية الى أسواق جديدة.

وأمل الفرنسي تود الذي سبق له العمل كمدير لفريق فيراري الإيطالي، في أن يعزز حضور سائقين مثل بطل العالم خمس مرات البريطاني لويس هاميلتون والألماني سيباستيان فيتل وغيرهم، من الإقبال على رياضة السيارات في فيتنام حيث تتربع كرة القدم على عرش المنافسات الرياضية.

وقال تود إن سباق فيتنام سيكون "فرصة مذهلة لنمو رياضة السيارات في فيتنام والمنطقة"، وذلك خلال احتفال الأربعاء لإطلاق الجائزة الكبرى والحلبة المضيفة للسباق الذي سيعبر شوارع العاصمة الفيتنامية.

أضاف "آمل في أن تقام قريبا حلبات لسباقات الكارتينغ ومنافسات الـ +دريفت+ (...) لديكم شبان موهوبون مع شغف برياضة السيارات، ولهذا أعتقد أنه من المهم الانخراط سريعا في فئة جديدة لرياضة المحركات".

وسيبلغ طول حلبة هانوي 5,6 كلم وستقام على طرق موجودة حاليا وأخرى سيتم إنشاؤها، وهي تبعد نحو 13 كلم عن مركز المدينة.

وأشار منظمو السباق الى أنهم عدلوا عن فكرة عبور السباق للحي القديم من هانوي نظرا لطابعه الأثري والكلفة الكبيرة التي ستترتب عن ذلك.

ووقعت فيتنام العام الماضي عقدا لعشرة أعوام مع منظمي بطولة الفورمولا واحد، قدرت التقارير قيمته السنوية بـ60 مليون دولار. وأكدت السلطات أن هذه الكلفة لن تفرض أعباء إضافية على خزينة الدولة، بل إن التمويل ستوفره بالكامل مجموعة "فينغروب" الخاصة.

وقال نائب رئيس المجموعة نغوين فيتت كوانغ خلال الاحتفال الأربعاء "لطالما اعتُبِرت الفورمولا واحد ملكة السباقات (...) لقد صممنا حلبة على الطرق تطبعها الهوية الفيتنامية وفن عمارتها".

وتأمل فيتنام في أن تماثل المرحلة التي ستستضيفها جاذبية جائزة سنغافورة الكبرى التي تقام تحت الأضواء الكاشفة، وفي تعويض الفراغ في هذا الجزء من القارة، والناتج عن انسحاب ماليزيا من البطولة (استضافتها للمرة الأخيرة عام 2017 على حلبة سيبانغ) بسبب ارتفاع الكلفة المالية.

كما تأمل فيتنام في تفادي تجربتين أخريين فاشلتين على الصعيد الآسيوي، وهما سباق جائزة كوريا الجنوبية الكبرى الذي انطلق عام 2010 وتوقف في 2013 بعد تسجيل خسائر مالية قدرت بـ170 مليون دولار، وجائزة الهند الكبرى التي أقيمت ثلاث مرات بدءا من 2011، وتوقفت في ظل صعوبات مالية أيضا وإقبال جماهيري محدود.

وتستضيف قارة آسيا ست مراحل من بطولة العالم 2019، وذلك في البحرين والصين وأذربيجان وسنغافورة واليابان والعاصمة الإماراتية أبوظبي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. غوارديولا يطالب مانشستر سيتي بضم
  2. سان جرمان يحتفظ باللقب وليفربول في الصدارة وريال يستعيد نغمة الفوز
  3. إدارة يوفنتوس تدعو أليغري للجلوس على طاولة المفاوضات
  4. الملايين تنعش خزينة أياكس امستردام بنهاية الموسم الجاري
  5. رونالدو أول لاعب في التاريخ يتوج بثلاثة دوريات أوروبية كبرى
  6. رود خوليت متحدياً غوارديولا : لن تفوز بدوري أبطال أوروبا من دون ميسي
  7. يوفنتوس وإنتر ميلان يدرسان إتمام صفقة تبادلية أرجنتينية
  8. الأندية الإيطالية تواصل السقوط وتفشل بالوصول إلى النصف النهائي القاري
  9. أوناي إيمري يحقق أعلى رصيد من الانتصارات في تاريخ أرسنال
  10. يوفنتوس يتوج باللقب وبرشلونة يقترب وسيتي يعود للصدارة
  11. فان دايك وسترلينغ وهازارد الأبرز لأفضل لاعب بالبريميرليغ وصلاح غائب
  12. النجم الساحلي يهزم الهلال ويتوج بلقب كأس زايد للأندية الأبطال
  13. محمد صلاح ضمن شخصيات
  14. ليفربول يواجه برشلونة وتوتنهام يقصي مانشستر سيتي
  15. لعنة التعثر خارج الديار تواصل مطاردتها لغوارديولا في دوري أبطال أوروبا
  16. كبار الأندية الأوروبية يتنافسون لخطف كوليبالي من نابولي
في رياضة