قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عزز بروكلين نتس حظوظه بالمشاركة في الأدوار النهائية "بلاي أوف" لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين هذا الموسم، بفوزه الصعب على ضيفه ميلووكي باكس بطل المنطقة الشرقية 133-128.

وفي المباراة التي أقيمت السبت، تمكن نتس من تحقيق فوزه الـ40 مقابل 40 خسارة، وتقدم الى المركز السادس في ترتيب المنطقة الشرقية، على حساب أورلاندو ماجيك صاحب الرصيد ذاته، مع تبقي مباراتين لكل منهما قبل نهاية الموسم.

والفريقان هما ضمن خمسة فرق تتنافس على المراكز الثلاثة الأخيرة للبلاي أوف عن المنطقة الشرقية، أي ديترويت بيستونز (39 فوزا و40 خسارة) وميامي هيت (38 فوزا و41 خسارة) وتشارلوت هورنتس (37 و42).

واعتمد بروكلين على أداء جماعي متوازن في الهجوم، وأنهى ثمانية من لاعبيه المباراة مع عشر نقاط على الأقل، يتقدمهم دانجيلو راسل مع 25 نقطة وكاريس لافيرت مع 24، بينما سجل جو هاريس 14 بينها محاولة ثلاثية حاسمة قبل 84 ثانية من النهاية منحت فريقه التقدم 131-128.

وافتقد ميلووكي نجمه اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو الذي يعاني من إصابة طفيفة، علما بأن فريقه سبق له أن ضمن صدارة المنطقة الشرقية وأفضلية اللعب على أرضه في البلاي أوف، وإنهاء الموسم المنتظم مع أفضل سجل في الدوري.

وفي غياب العملاق اليوناني، كان إريك بليدسو أفضل مسجل لميلووكي مع 33 نقطة و11 تمريرة حاسمة، بينما أضاف كريس ميدلتون 24 نقطة للفريق الذي بات رصيده حاليا 59 فوزا و21 خسارة.

وفي تصريحات بعد المباراة، شدد بليدسو على أن الفريق لم يفقد شهية الفوز بعدما ضمن الصدارة وأفضل سجل للموسم، مؤكدا أن اللاعبين يرغبون في إنهاء الموسم ببلوغ علامة الـ60 فوزا.

وأوضح "نريد أن نحقق ذلك لكن في الوقت ذاته نريد أن نلعب بالطريقة الصحيحة (...) أعتقد أننا قمنا بمهمة جيدة في ذلك هذا المساء".

أضاف "كانت مباراة كبيرة بالنسبة إليهم. لذا علينا فقط المضي قدما".

وهيمن بروكلين على غالبية فترات المباراة وصنع فارقا مريحا وصل الى 15 نقطة في الربع الثالث. لكن ميلووكي عاد تدريجا وعادل النتيجة قبيل نهاية الربع الأخير، الى أن منحت ثلاثية هاريس فريقه تقدما أخيرا.

وفي المباراة الثانية التي أقيمت السبت، تفوق فيلادلفيا سفنتي سيكسرز الذي ضمن تأهله الى البلاي عن المنطقة الشرقية، على مضيفه شيكاغو بولز بفارق مريح وبنتيجة 116-96.

وبرز الكاميروني جويل إمبييد مع فيلادلفيا، بتسجيل 20 نقطة وإضافة عشر متابعات، بينما ساهم زميله جاي جاي ريديك بـ23 نقطة، ليساهما بذلك في قيادة فريقهما الى تحقيق فوزه الأول بعد ثلاث هزائم.

وغاب عن فيلادلفيا لاعبه جيمي باتلر للمباراة الثانية تواليا بسبب إصابة في الظهر، في حين كان إمبييد يخوض المباراة الثانية بعد غيابه عن ثلاثة مواعيد لفريقه بسبب آلام في الركبة اليسرى.

وكان الأفضل في صفوف شيكاغو جاكار سامسون الذي سبق له الدفاع عن ألوان فيلادلفيا، وسجل 29 نقطة لبولز لم تحل دون تلقي الأخير خسارته السادسة في آخر سبع مباريات.

وقال اللاعب الذي غاب فترة عن دوري المحترفين قبل الانضمام الى بولز في وقت سابق من العام الحالي "من الجيد أن أعود الى الأن بي ايه (...) مواجهة فريقي السابق ولدت شعورا جيدا".