قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أنقذ الفرنسي كريم بنزيمة مواطنه ومدربه زين الدين زيدان من هزيمة ثانية في مباراته الخامسة بعد عودته للاشراف على ريال مدريد، وذلك بادراكه التعادل 1-1 أمام مضيفه ليغانيس الإثنين في ختام المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ولم يقدم الفريقان شيئا يذكر في الشوط الأول الذي بدا في طريقه للانتهاء كما بدأ، إلا أن ليغانيس خطف هدف التقدم في الدقيقة الأخيرة عبر الأرجنتيني جوناتان سيلفا الذي وصلته الكرة عند مشارف المنطقة إثر رمية جانبية ومعاناة لدفاع ريال بابعاد الخطر عن منطقته، فسددها بيسراه على يمين الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس.

لكن النادي الملكي رد في بداية الشوط الثاني وأدرك التعادل عبر المتألق بنزيمة الذي سدد في بادىء الأمر بالحارس إيفان كيلار بعد تمريرة من الكرواتي لوكا مودريتش، لكن الكرة عادت اليه مجددا، فسددها من زاوية ضيقة في الشباك (51)، مسجلا الأهداف الخمسة الأخيرة للنادي الملكي ورفع بذلك رصيده الى 18 هدفا في الدوري هذا الموسم.

ومرة أخرى، أظهر ريال الذي خرج من الموسم خالي الوفاض محليا وقاريا، أن المشكلة التي يعاني منها ليست مرتبطة بهوية المدرب الذي يشرف عليه بل بسلوك اللاعبين وافتقادهم الى الحافز، لاسيما أن فريقهم ضامن لمركزه الثالث المؤهل الى مسابقة دوري الأبطال التي توج النادي الملكي بلقبها في المواسم الثلاثة الماضية لكنه ودعها هذا الموسم من ثمن النهائي على يد أياكس الهولندي.

وبدأ ريال الذي يخسر نقطتيه الأوليين أمام ليغانيس في الدوري، الموسم مع المدرب السابق لمنتخب إسبانيا جولن لوبيتيغي ثم استبدله بالأرجنتيني سانتياغو سولاري، قبل أن يقرر الاستعانة بزيدان، المدرب الذي قاده لاحراز لقب دوري أبطال أوروبا في المواسم الثلاثة الماضية.

وبعد فوزه في مباراتيه الأوليين بإشرافه، مني ريال بهزيمته الأولى مع الفرنسي أمام مضيفه فالنسيا 1-2 في المرحلة 30، وكاد أن يتلقى السبت الماضي الثانية على يد إيبار لولا تألق بنزيمة الذي حول تخلف فريقه الى فوز 2-1 بتسجيله ثنائية.

ملخص المباراة: