قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نفى البرازيلي لوكاس ليفا لاعب خط وسط نادي لاتسيو الاتهامات التي طالته بشأن تلفظه على أحد الصحافيين، في أعقاب المباراة التي خسرها فريقه أمام مضيفه أي سي ميلان بهدف دون رد في الجولة الثانية والثلاثين من بطولة الدوري الإيطالي يوم السبت الماضي .

وكانت صحيفة "الميساجيرو" الإيطالية قد أكدت بأن لوكاس ليفا تلفظ بشكل غير لائق على الإيطالي اوغو اليفي، وهو صحافي من ذوي الاحتياجات الخاصة ويعمل في المركز الإعلامي بنادي ميلان، وذلك في أعقاب المشادة التي جرت بين لاعبي الفريقين، ووجه خلالها اللاعب إلى الصحافي المعاق عبارة ساخرة ، بقوله :" اِجلس واصمت".

وبحسب المصادر، فإن الواقعة شاهدها عدد من المسؤولين ، واكد خلالها الصحافي الضحية صحتها، والتي تظهر قلة احترام اللاعب لذوي الاحتياجات الخاصة.

ولم يتأخر لوكاس ليفا في الدفاع عن نفسه ، حيث اصدر بيانا نشره على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ، مؤكداً بأن الاتهامات التي وجهت إليه لا اساس لها من الصحة ، حيث كتب مغرداً :" أن ما يؤسفني و يقلقني هو تسليط الضوء على هذه الشائعة التي لا أساس لها ، لأنني على مدار عشرة اعوام من احترافي كرة القدم، لم اظهر ابداً قلة الاحترام لأي شخص مهما كانت صفته او وضعيته الاجتماعية أو الجسدية ، لان ذلك ليس جزءاً من تصرفاتي و أخلاقي و شخصيتي ، لأن ذلك لا يسيء لأطراف اخرى فحسب، ولكنه ينتهك إنسانيتي".

واضاف : " الأجواء المشحونة يمكنها ان تؤدي باللاعب إلى القيام بأمور خارجة عن النص ، لكنّ هناك حدودا لا يمكن تجاوزها في حق أي شخص".

يشار الى أن وسائل الإعلام المحلية والأوروبية قد سلطت الضوء على هذه الحادثة نظراً لتزامنها مع الهتافات العنصرية التي تعرض لها العديد من اللاعبين اصحاب البشرة السوداء في الدوري الإيطالي، كان آخرهم ما تعرض له الإيطالي مويس كين مهاجم يوفنتوس والسنغالي خاليدو كوليبالي مدافع نابولي ، مما دفع بإتحاد اللعبة والقضاء في البلاد لفتح تحقيق موسع لمعرفة ملابسات هذه العنصرية وأسباب تكرارها.

شاهد التغريدة