قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: يتواجه، الأحد، فريقا الوداد والرجاء، على أرضية ملعب مراكش، في "ديربي" بيضاوي، لحساب الدورة الـ25 من البطولة الاحترافية المغربية لكرة القدم في قسمها الأول.

ويدخل الغريمان التقليديان اللقاء بحسابات ورهانات تشترك في رغبة كل فريق في تحقيق فوز يسعد الجماهير ويعزز المكانة في سبورة ترتيب البطولة الوطنية، فضلاً عن تأكيد الثقة في دوري أبطال أفريقيا بالنسبة للوداد، الذي ينتظره نصف نهائي قوي أمام ماميلودي صان داونز الجنوب الأفريقي.

ويشترك الفريقان في تقديم عروض قوية، داخليا وخارجيا، مكنتهما من تحقيق استقرار على مستوى النتائج.

ففضلا عن نجاحه في مواصلة مشوراه الأفريقي في دوري أبطال أفريقيا، بوصوله إلى دور الأربعة، يتصدر الوداد البطولة المغربية بـ52 نقطة، بقارق 9 نقاط عن الرجاء الوصيف بـ43 نقطة، والذي تنقصه مباراة مؤجلة أمام حسنية أغادير الثالث بـ36، والذي يسعى بدوره إلى احتلال الرتبة الثانية المؤهلة إلى دوري أبطال أفريقيا.

من جهته، تمكن الرجاء من العودة إلى سكة النتائج الإيجابية، خارجيا وداخليا، منذ فوزه بالسوبر الأفريقي على حساب الترجي التونسي، بحيث تمكن من تحقيق 5 انتصارات متتالية في البطولة المحلية مكنته، من جهة، من احتلال الوصافة التي تضمن له المشاركة في دوري أبطال أفريقيا، كما أحيت آماله في الفوز بالبطولة، في حالة ما إذا فاز في الديربي المرتقب وتخطى حسنية أغادير في اللقاء المؤجل، الشيء الذي سيقلص فارق النقاط إلى 3.

وفيما يدخل الرجاء اللقاء بصفوف مكتملة، يعاني الوداد من عدد من إكراهات وغيابات، تتمثل، بشكل خاص، في جناحيه إسماعيل الحداد ومحمد أوناجم للإصابة.

واختير الحكم رضوان جيد لقيادة مواجهة الوداد والرجاء. وهو ذات الحكم الذي قاد لقاء الذهاب بين الفريقين على أرضية نفس الملعب، وانتهى بفوز ودادي بهدف نظيف.

ويشترك الفريقان البيضاويان في انتقادهما لإغلاق ملعب محمد الخامس و"تغريب الديربي" عن مدينته. فيما ترى جماهيرهما أن "ترحيل الديربي عن موطنه يفقده حماسه ورونقه"، ويزيد من متاعب الفريقين المادية كما يرهق كاهل الجماهير، على مستوى التنقلات.