قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بلغت أستراليا نهائي كأس الاتحاد في كرة المضرب لمنتخبات السيدات، للمرة الأولى منذ العام 1993، بفوزها على ضيفتها بيلاروسيا 3-2، بعد مباراة فاصلة في الزوجي الأحد.

وقادت آشلي بارتي وسامنتا ستوسور بلادهما الى النهائي، بالفوز في المباراة الخامسة من خمس مباريات ممكنة، على فيكتوريا أزارنكا وأرينا سابالينكا 7-5، 3-6، و6-2.

وسيلاقي المنتخب الأسترالي المتوج باللقب سبع مرات آخرها في العام 1974، الفائز من المواجهة الثانية في نصف النهائي بين فرنسا وضيفتها رومانيا المقامة في نهاية هذا الأسبوع أيضا. وتعادل المنتخبان 1-1 بنتيجة مباراتي الفردي اللتين أقيمتا السبت في مدينة روان الفرنسية، على أن يستكمل اللقاء بمباراتين في الفردي وواحدة في الزوجي.

وشهدت مواجهة أستراليا وبيلاروسيا منافسة حادة حتى اللحظات الأخيرة، بدأت السبت بفوز سابالينكا ستوسور، قبل أن تعادل بارتي النتيجة بفوزها في الفردي على أزارنكا.

وفي مواعيد الأحد، منحت بارتي منتخب بلادها التقدم 2-1 بفوزها على سابالينكا بسهولة 6-2 و6-2، قبل أن تجر أزارنكا المواجهة الى لقاء فاصل في الزوجي بفوزها السهل أيضا على ستوسور 6-1 و6-1.

وكان المنتخب البيلاروسي يبحث عن بلوغ النهائي للمرة الثانية في ثلاثة أعوام، بعد خسارته أمام الولايات المتحدة في نهائي 2017. 

وبحسب الجدول المعلن سابقا، كان من المقرر أن تخوض بيلاروسيا مباراة الزوجي بليديا ماروزوفا وفيرا لابكو، في مواجهة ستوسور وبارتي. لكن قائدة المنتخب البيلاروسي تاتيانا بوتشيك دفعت بلاعبتيها الأفضل لخوض المباراة الأخيرة، نظرا لأن نتيجتها ستحدد من يبلغ النهائي.

لكن أزارنكا المتوجة بلقبين في البطولات الكبرى (أستراليا المفتوحة 2012 و2013)، وسابالينكا المصنفة عاشرة عالميا حاليا، لم تتمكنا من الوقوف في وجه بارتي المصنفة تاسعة وستوسور بطلة فلاشينغ ميدوز 2011.

وقالت قائدة المنتخب الأسترالي أليسيا موليك بعد الفوز، أن بارتي وستوسور كانتا اللاعبتين "المثاليتين" لخوض مباراة الزوجي.

وفي حين اعتبرت بارتي أن بلوغ النهائي هو إنجاز "لا يصدق"، أكدت ستوسور أنها وزميلتها كانت تدركان أن المباراة "ستكون صعبة، ونحن سعيدتان بالطريقة التي لعبنا بها" وصولا الى حسم اللقاء في نحو ساعتين.

وبدأت الأستراليتان المباراة بقوة مع كسر إرسال البيلاروسيتين في الشوط الأول، قبل أن تخسرا إرسالهما في الشوط السادس ليتحقق التعادل في المجموعة 3-3، وبعدها 4-4 بكسر كل طرف لإرسال الآخر. وكانت الكلمة الفصل لسابالينكا وأزارنكا بكسر للإرسال في الشوط الحادي عشر للتقدم 6-5 وإحراز المجموعة على إرسالهما في الشوط التالي.

وفي المجموعة الثانية، كان الشوط الثامن نقطة التحول، اذ شهد الكسر الوحيد للإرسال، ومن خلاله تقدمت بارتي وستوسور 5-3. 

وفي الثالثة، كانت الأفضلية واضحة للاعبتين الأستراليتين، مع كسرين للإرسال في الشوطين الرابع والثامن، لتحسما المجموعة في 32 دقيقة.