قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عاود المهاجمان البرازيلي نيمار والأوروغوياني إدينسون كافاني اللعب بعد تعافيهما من الإصابة مع فريقهما باريس سان جرمان في المباراة ضد موناكو الأحد في المرحلة الـ 33 من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ووضع المدرب الألماني توماس توخل، بعد احتفاظ الفريق الباريسي باللقب إثر تعادل مطارده ليل مع مضيفه تولوز سلبا، المهاجمين المبتعدين عن الملاعب منذ فترة طويلة، على ورقة المباراة ضمن قائمة اللاعبين الاحتياطيين بدافع يهدف على الأرجح لرفع معنويات الأساسيين، ثم أشرك البرازيلي طوال الشوط الثاني. والأوروغوياني في الدقائق الأخيرة.

وكان نيمار (27 عاما) أصيب بكسر في مشط قدمه اليمنى في 23 كانون الثاني/يناير، لكنه عاود التدريب الجماعي مع زملائه قبل 10 أيام، ويأمل ناديه في أن يكون جاهزا لخوض نهائي مسابقة كأس فرنسا أمام رين في 27 نيسان/ابريل، فيما تنتظره البرازيل التي تستعد لاستضافة كوبا أميركا من 14 حزيران/يونيو الى 7 تموز/يوليو.

ودخل نيمار مع انطلاق صافرة بداية الشوط الثاني بدلا من لايفان كورزاوا، فيما شارك كافاني اعتبارا من الدقيقة 73 بدلا من الأرجنتيني ليوناردو باريديس.