قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قاد كاوهي لينارد بنقاطه الـ45، فريقه تورونتو رابتورز للتقدم على ضيفه فيلادلفيا سفنتي سيكسرز في نصف نهائي المنطقة الشرقية في "بلاي أوف" دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، بينما حسم دنفر مواجهته مع سان أنتونيو سبيرز في الدور الأول للمنطقة الغربية بفوزه في المباراة السابعة الفاصلة.

في المباراة الأولى من سلسلة الدور نصف النهائي للمنطقة الشرقية، خرج تورونتو متفوقا على أرضه السبت بنتيجة 108-95 بفضل 45 نقطة للينارد هي الأعلى له في الأدوار الاقصائية (بلاي أوف)، ليتقدم 1-صفر في سلسلة المباريات السبع الممكنة بين الفريقين.

في المقابل، حسم دنفر المواجهة الفاصلة مع سان أنتونيو، بفوزه على أرضه أيضا بفارق أربع نقاط 90-86، ليبلغ الدور نصف النهائي في المنطقة الغربية لملاقاة بورتلاند ترايل بلايزرز.

وعلى ملعبه "سكوشيا بنك" في تورونتو، قدم لينارد أداء استحق تحية المشجعين لدى استبداله قبل 3:14 دقائق من النهاية وفريقه متقدم 107-88. فباستثناء بداية الربع الأول التي شهد تقدم فيلادلفيا بفارق خمس نقاط، كان تورونتو الأفضل على مدى أرباع اللقاء الأول بين الفريقين، وصنع فارقا وصل الى 20 نقطة في الربع الأخير.

وأنهى لينارد (27 عاما) المباراة مع 11 متابعة و45 نقطة هي الأعلى له في مسيرته خلال مباراة ضمن الأدوار الاقصائية، وبفارق نقطتين عن رقمه القياسي السابق (43 نقطة) الذي حققه مع فريقه السابق سان أنتونيو سبيرز في مواجهة ممفيس غريزليز في العام 2017.

وعلق مدرب تورونتو نيك نورس على أداء لينارد بالقول "يلعب بسهولة وقوة (...) هو مذهل في الدفاع كما في الهجوم".

وساهم لينارد في خروج فريقه الباحث عن بلوغ نهائي المنطقة الشرقية للمرة الأولى منذ موسم 2015-2016، فائزا في مباراة ضمن الدور نصف النهائي للمنطقة للمرة الأولى منذ موسمين، اذ كان قد خسر بنتيجة صفر-4 في الموسمين الماضيين أمام كليفلاند كافالييرز.

وأضاف زميل لينارد الكاميروني باسكال سياكام 29 نقطة مع سبع متابعات، ليتفوق على مواطنه نجم فيلادلفيا جويل إمبييد الذي اكتفى في مباراة الأمس بتسجيل 16 نقطة مع ثماني متابعات، بينما كان جاي جاي ريديك أفضل مسجل لفريقه فيلادلفيا مع 17 نقطة.

وأقر إمبييد الذي لا يزال يعاني من آثار آلام في الركبة اليسرى أبعدته مرارا عن فريقه هذا الموسم بأن "أفضل لاعبَين (في تورونتو) تسببا لنا بالكثير من الأذى هذا المساء، لكن ما زلنا في المباراة الأولى ولن نسلِّم".

وتقام المباراة الثانية مساء الإثنين على ملعب تورونتو.

- دنفر يقصي سان أنتونيو -

وفي المنطقة الغربية، أكمل دنفر ناغتس عقد الدور نصف النهائي بإخراجه سان أنتونيو المتوج بلقب الدوري خمس مرات آخرها 2014.

وفشل سبيرز للموسم الثاني تواليا في عبور الدور الأول من بلاي أوف المنطقة الغربية، بينما خطا دنفر نحو الدور الثاني في مشاركته الأولى في البلاي أوف بعد غياب خمسة مواسم متتالية.

ويدين دنفر بالفوز في المباراة السابعة، والتي أقيمت على ملعبه، لنجمه الصربي نيكولا يوكيتش الذي حقق "تريبل دبل" مع 21 نقطة و15 متابعة و10 تمريرات حاسمة، بينما أضاف الكندي جمال موراي 21 نقطة، ليقودا الفريق الى نصف نهائي المنطقة للمرة الأولى منذ موسم 2008-2009.

وأشاد موراي بأداء كل لاعبي الفريق الذي سمح بالعبور الى الدور نصف النهائي في المنطقة الغربية لملاقاة بورتلاند ترايل بلايزرز بدءا من الإثنين.

وقال "لم نبلغ هذه المرحلة منذ زمن (...) تمكنا من حسم النتيجة وكان أداء مذهلا من الفريق ككل".

وقال مدرب دنفر مايك مالون "أنا فخور لأقصى حد بلاعبيَّ (...) كانت هذه سلسلة صعبة جدا. لو لعبنا في مواجهتهم 20 مباراة، لكانت السلسلة انتهت بالتعادل 10-10".

ولم يسمح دنفر لفريق المدرب غريغ بوبوفيتش بالتقدم وإن بنقطة واحدة في كل مراحل المباراة، لكن الفريق الضيف تمكن من تقليص الفارق بشكل كبير في ختام الربع الأخير وكان قريبا من العودة الى المنافسة، لكن لاعبيه تجاهلوا في الثواني الأخيرة طلب مدربهم ارتكاب أخطاء على المنافسين لوقف توقيت المباراة وربما الإفادة من ذلك للعودة للمنافسة.

وقال بوبوفيتش عن لاعبه ماركوس ألدريدج الذي كان الأقرب الى لاعبي دنفر لارتكاب خطأ "لم يستمع لأحد لأنه لم يرتكب خطأ".

وتمكن سبيرز من تقليص الفارق الى نقطتين فقط قبل 52 ثانية من النهاية.

وهي المرة الأولى التي يخسر فيها فريق يدرب المدرب الأسطوري بوبوفيتش، من الدور الأول للبلاي أوف لموسمين على التوالي.

وكان رودي غاي الأفضل في سان أنتونيو مع 21 نقطة، وأضاف كل من ديمار ديروزن وبراين فوربس 19 نقطة.

- غياب كوري وطومسون؟ -

الى ذلك، أعلن ستيف كير مدرب غولدن ستايت ووريرز بطل الموسمين الماضيين، أن نجميه ستيفن كوري وكلاي طومسون قد يغيبان عن المباراة الأولى في نصف نهائي الغربية ضد هيوستن روكتس مساء الأحد.

ويعاني اللاعبان من إصابة في الكاحل الأيمن تعرضا لها الجمعة خلال الفوز على لوس أنجليس كليبيرز 129-110 في المباراة السادسة من سلسلتهما في الدور الأول، وهو فوز تأهل بموجبه ووريرز لنصف النهائي.

وألمح كير في تصريحات السبت الى أن إصابة طومسون أقوى، مشيرا الى أن "كوري بخير. تلقى اللاعبان العلاج السبت وسنرى كيف سيشعران الأحد" قبل المباراة، مؤكدا "لا يمكنني أن أقول من الآن اذا كان سيلعبان أم لا، لنقل أن مشاركة الإثنين غير مؤكدة".