قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

سجل نادي ريال مدريد نتائج متواضعة في بطولة الدوري الإسباني منذ عودة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان لرئاسة جهازه الفني خلفاً للأرجنتيني سانتياغو سولاري في اعقاب الإقصاء التاريخي أمام أياكس امستردام الهولندي في دور الستة عشر من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وراهن مسؤولو نادي العاصمة الإسبانية على عودة زيدان لتحقيق سلسلة من الانتصارات في بطولة الدوري الإسباني ، من أجل تعزيز فرصة الفريق في احتلال المركز الثاني في جدول الترتيب على حساب جاره أتلتيكو مدريد ، وذلك بناء على التجربة الأولى الناجحة للمدرب الفرنسي خلال الفترة من عام 2016 وحتى عام 2018 ، والتي اثمرت عن إحراز ريال مدريد عدة ألقاب من ضمنها لقب دوري أبطال أوروبا لثلاث مرات متتالية.

وعانى ريال مدريد كثيراً منذ عودة زيدان، حيث خاض الفريق تحت إدارته 8 مباريات ، حقق خلالها  اربعة انتصارات وتعادلين وخسارتين ، مسجلاً بذلك نتائج سلبية جعلت خطفه للمركز الثاني مهمة صعبة للغاية، بعدما جمع 14 نقطة فقط .

ولم تكن هذه الحصيلة لتؤهل ريال مدريد للمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم القادم ، لأنه بإحتساب نتائج بطولة الدوري الإسباني منذ عودة زيدان لرئاسة جهازه الفني، فإن الفريق سيكون قابعاً في المركز الخامس مناصفة مع فياريال (خلف برشلونة و اتلتيكو مدريد و اتلتيك بيلباو و إشبيلية) وهو مركز لا يمنح صاحبه تأشيرة التأهل لخوض غمار مسابقة دوري أبطال أوروبا.

هذا ودشن زيدان عودته إلى ريال مدريد بفوز على سلتا فيغو ثم هويسكا ثم خسر أمام فالنسيا ، وعاد بعدها للفوز على آيبار ثم تعادل مع ليغانيس ، وعاد بعدها لنغمة الانتصارات بإكتساحه لاتلتيك بيلباو ، لكنه وقع بعدها في فخ التعادل السلبي أمام خيتافي ثم سقط بخسارة تاريخية أمام رايو فاليكانو .
 
ويحتل ريال مدريد حالياً المركز الثالث في الدوري الإسباني ، بفارق تسع نقاط عن اتلتيكو مدريد  صاحب المركز الثاني ، مما يجعل خطفه للوصافة مهمة شبه مستحيلة قبل ثلاث جولات عن نهاية البطولة ، مع الإشارة الى أنه ضمن حضوره في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بعدما ابتعد بفارق 10 نقاط عن خيتافي صاحب المركز الرابع.

الجدير ذكره بأن ريال مدريد يتجه لتحقيق أدنى حصيلة من الرصيد النقطي منذ موسم (2001-2002) الذي شهد احتلاله المركز الثالث برصيد 66 نقطة فقط ، إلا ان تتويجه بدوري أبطال أوروبا - في ذلك العام - أنقذ موسمه وشفع له امام جماهيره.

نتائج ريال مدريد مع زيدان تمنحه المركز الخامس في الترتيب