قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

رحل المدرب الإيطالي ماسيميليانو اليغري عن نادي يوفنتوس الإيطالي تاركاً بصمة لا يمكن محوها بالنظر إلى ما حققه الفريق تحت إشرافه من نتائج إيجابية وأرقام قياسية سجلها على مدار خمسة مواسم منذ تعيينه مديراً فنياً على الفريق في صيف العام 2014 خلفا لمواطنه أنطونيو كونتي.

وتشير احصائيات موقع "أوبتا" الى أن أليغري حقق مع يوفنتوس في بطولة الدوري الإيطالي اعلى رصيد من الانتصارات في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى منذ موسم (2014-2015) ليتفوق بذلك على كبار مدربي "القارة العجوز".

وخاض أليغري 190 مباراة مع يوفنتوس منذ تعيينه مديراً فنياً على الفريق ، حقق خلالها 142 انتصاراً متفوقا على الإسباني بيب غوارديولا الذي حقق 140 إنتصاراً مع بايرن ميونيخ في الدوري الألماني ثم مع مانشستر سيتي في الدوري الإنكليزي ، وذلك بعدما خاض مع الناديين 182 مباراة أي ثماني مباريات اقل من أليغري على اعتبار ان الدوري الألماني يضم 18 نادياً بعكس الإيطالي الذي يضم 20 نادياً.

كما تفوق اليغري على الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني الذي حقق 119 انتصاراً خلال 190 مباراة في بطولة الدوري الإسباني ، كما تفوق أيضاً على الإسباني أوناي إيمري الذي حقق 114 انتصاراً خلال 190 مباراة مع نادي إشبيلية في الدوري الإسباني ثم مع نادي باريس سان جيرمان الفرنسي في الدوري الفرنسي وأخيراً مع نادي أرسنال في الدوري الإنكليزي ، بينما اكتفى الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو بتحقيق 110 انتصارات في 190 مباراة مع نادي توتنهام هوتسبير في الدوري الإنكليزي الممتاز.

كما تفوق أليغري أيضاً على بقية المدربين في رصيد الألقاب بعدما نجح في قيادة يوفنتوس للاحتفاظ بلقب الدوري الإيطالي على مدار خمسة مواسم قضاها رئيساً على جهازه الفني ، و هو إنجاز لم ينجح أي مدرب في تحقيقه حتى الآن.

يشار الى أن الحصيلة المتميزة التي حققها ألغيري مع يوفنتوس قد ساهمت في إثراء مسيرته التدريبية ، مما سيجعل منه موضع منافسة بين العديد من الأندية الأوروبية سواء هذا الصيف أو صيف عام 2020 في ظل توقعات ترجح بأن يخلد للراحة لعام كامل قبل استئناف العمل مع نادٍ جديد.