نفت محامية عارضة الأزياء السابقة كاثرين مايورغا الأربعاء في حديث لوكالة فرانس برس، أن تكون موكلتها قد أسقطت شكوى الاغتصاب بحق البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي.

وجاء نفي المحامية لاريسا دروهوبيتشر ردا على ما ذكرته في وقت سابق وكالة "بلومبرغ" عن اسقاط الشكوى بحق نجم ريال مدريد الإسباني السابق، بدون تحديد ما إذا تم التوصل إلى اتفاق مالي بين الطرفين.

وأشار تقرير "بلومبرغ" الى أنه تم تقديم إخطار بالتخلي الطوعي عن الشكوى الشهر الماضي في محكمة ولاية نيفادا في لاس فيغاس.

ولم تذكر ما إذا كانت عارضة الأزياء السابقة قد توصلت إلى اتفاق رضائي مع رونالدو للتخلي عن ملاحقة أفضل لاعب في العالم خمس مرات في الشكوى المقدمة في لاس فيغاس والتي تتهمه فيها باغتصابها في 13 يونيو/حزيران 2009 في غرفتها في الفندق، وأنه مارس عليها ضغوطا لتوقيع اتفاق مالي لالتزام الصمت بشأن ما حصل.

لكن محامية مايورغا نفت لوكالة فرانس برس هذه المعلومات بالقول "لم يتم إسقاط التهم"، لكنها أوضحت "لقد سحبنا وحسب الشكوى على مستوى الولاية (نيفادا) لأننا قدمنا شكوى مماثلة أمام المحكمة الفدرالية".

وأضافت "قمنا بتغيير الاختصاص القضائي فقط، لكن التهم لا تزال قائمة".

ونفى رونالدو (34 عاما) هذه الاتهامات بشدة.

وصرحت مايورغا العام الماضي انها رغم توصلها الى تسوية مالية مع رونالدو، شعرت بعد فترة قصيرة من عملية الاغتصاب المزعومة، بصدمة عاطفية لم تسمح لها بالمشاركة في عملية الوساطة.

وبعد الاتهامات المتجددة، اعادت شرطة لاس فيغاس فتح تحقيق.