قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لجأت إدارة نادي ريال مدريد الإسباني في تعاملها مع مدافع وقائد الفريق الإسباني سيرجيو راموس بعد إبدائه رغبته بالرحيل عن النادي إلى نفس الخطة التي اتبعتها مع المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو قبل انتقاله إلى نادي يوفنتوس الإيطالي في صيف عام 2018.

وكانت إدارة ريال مدريد قد أبدت لكريستيانو رونالدو عدم ممانعتها من رحيله شريطة حصولها على عرض مالي كبير ، على اعتبار ان المهاجم البرتغالي كان لا يزال حينها مرتبطا بعقد مع النادي حتى شهر يونيو من عام 2020.

وبحسب تقارير إسبانية، فإن إدارة ريال مدريد قد اشترطت على راموس الحصول على عرض لا تقل قيمته عن 100 مليون يورو ، من أجل موافقتها على رحيله قبل عام من نهاية عقده مع النادي، حيث يرفض رئيس النادي فلورنتينو بيريز مغادرته من دون مقابل .

و كان راموس قد طلب من إدارة النادي السماح له بالرحيل من أجل الانتقال إلى أحد الأندية الصينية ، بعدما تلقى عرضاً مغرياً يتقاضى من خلاله راتبا سنويا كبيرا ، إلا انه اصطدم برفض طلبه رغم تجاوزه 33 عاماً من عمره .

من جانبه، اكد رئيس النادي في تصريحات صحفية بأنه تلقى طلباً من راموس للرحيل عن الفريق من دون مقابل ، مشيراً الى انه رد على طلبه بالرفض لأنه يرى استحالة رحيل قائد ريال مدريد مجاناً ، لأن حدوث ذلك سيكون سابقة خطيرة في تاريخ النادي نظراً لمكانته في الفريق.

إلى ذلك أوضح راموس عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مغرداً :" هلا مدريد" ، وذلك تعبيرا عن وفائه للنادي وجماهيره، في إشارة الى استمراره مع الفريق ، رغم ان التقارير الصادرة من مدريد تؤكد بأنه سيرحل هذا الصيف ، وان إدارة النادي مطالبة بالبت في مستقبله قبل منتصف شهر يونيو الذي يتزامن مع حفل زفافه.

الجدير ذكره بأن رئيس ريال مدريد قد اشترط على رونالدو حصول النادي على عرض لا تقل قيمته عن 100 مليون يورو من أجل الموافقة على انتقاله ، وهو الامر الذي جعل كافة الأندية الأوروبية تتحفظ على دفع هذه القيمة في لاعب تجاوز عمره 30 عاماً ، إلا ان إدارة يوفنتوس تقدمت بالعرض المطلوب الذي لم يرفضه فلورنتينو بيريز.