قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كشف تقرير إيطالي عن احتمالية عودة المدافع المغربي مهدي بن عطية إلى صفوف نادي يوفنتوس الإيطالي بعد ستة اشهر قضاها لاعباً ضمن صفوف نادي الدحيل القطري منذ انتقاله في شهر يناير الماضي بعقد يستمر لغاية شهر أكتوبر القادم.

وأكدت صحيفة "لاستامبا" الإيطالية بأن رحيل ماسيميليانو أليغري عن منصب المدير الفني بنادي يوفنتوس من شأنه ان يمهد الطريق لعودة قلب الدفاع المغربي إلى صفوف الفريق الموسم القادم ، خاصة ان النادي يبحث هذا الصيف عن تعزيز خطه الخلفي وتحصين دفاعاته التي كانت نقطة ضعف الفريق خلال الموسم المنقضي وساهمت في خروجه من دوري أبطال اوروبا أمام اياكس امستردام الهولندي بخسارة في عقر داره وأمام جماهيره.

ومما يعزز فرضية عودة بن عطية إلى يوفنتوس ان رحيله عن صفوف الفريق كان عائداً للعلاقة الفاترة بينه وبين أليغري ، حيث كشف المدافع المغربي بأن الفني الإيطالي وعده بمنحه فرصة للعب في التشكيلة الاساسية عن طريق المداورة بعد عودة المدافع الإيطالي ليوناردو بونوتشي ،مما شجعه على التفكير في تجديد عقده ، إلا ان الامور سارت بخلاف ذلك وتقلصت مشاركاته مما أجبره على ترك النادي و الانتقال الى قطر.

يشار الى أن بن عطية انضم لصفوف يوفنتوس في صيف عام 2016 قادماً إليه من نادي بايرن ميونيخ الألماني ، حيث تمكن من حجز مكان في تشكيلة الفريق الرسمية ، إلا أن عودة بونوتشي بعد موسم واحد قضاه ضمن صفوف نادي ميلان ، قد ساهمت في رفع درجة المنافسة بين اللاعبين، ليفضل أليغري الاعتماد على مواطنه بدلا الدولي المغربي ليتضح بعدها بأن قرار إعارته كان خاطئاً.