قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تتشكل ملامح إتفاق سوف يكون بمثابة نقطة التحول الجديدة في مستقبل البريميرليج الذي يعد الدوري الأقوى والأغنى والأكثر تنافسية على المستوى العالمي، فقد أشارت مصادر إنجليزية، وكذلك برتغالية، وإيطالية إلى أن هناك رغبة كبيرة في العمل المشترك بين الإماراتي الشيخ خالد بن زايد آل نهيان الذي يقترب من إمتلاك نيوكاسل، وبين المدرب الشهير جوزيه مورينيو.

آل نهيان على خطى رومان

وعلى الرغم من أن الإعلان الرسمى عن إنتقال ملكية نيوكاسل من مايك آشلي إلى الشيخ خالد بن زايد آل نهيان لم يتم حتى الآن، إلا أن الأمر وفقاً لتقديرات مصادر إنجليزية مسألة وقت لا أكثر، بل إن التخطيط لمستقبل النادي بدأ فعلياً، وسوف تكون الخطوة الأولى المهمة هي التعاقد مع المدرب البرتغالي الذي نجح من قبل جلب البطولات لفريق تشيلسي في ظروف مشابهة بعد إنتقال ملكية النادي إلى الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش قبل 15 عاماً.

الملياردير الإماراتي و "مو"

لا يرتبط مورينيو بالعمل مع أي فريق منذ رحيله عن تدريب مان يونايتد في واحدة من أقل تجاربه التدريبية نجاحاً، كما أن تجربته السابقة وتحديداً في نهاية ولايته الثانية مع تشيلسي أثارت الكثير من الجدل، وجعلته موضع شك، فقد أخفق بما لا يتناسب مع تاريخه التدريبي، ومنذ هذا الوقت وبالنظر كذلك إلى تجربته التدريبية في ريال مدريد، فقد تعمق لدى الغالبية إنطباع راسخ أن مورينيو لا يصلح لتدريب الكيانات الكروية الكبيرة، ويسعى دائماً للعمل مع أندية متوسطة يصعد بها للقمة، على أن يتوفر له الدعم المالي الكبير لإبرام الصفقات، وألا تتدخل إدارة النادي والجهات المالكة له في تفاصيل عمله، ولدى المدرب البرتغالي فرصة ذهبية للعثور على بيئة العمل التي يحلم بها مع الملياردير الإماراتي الشيخ خالد بن زايد آل نهيان.

من هو خالد آل نهيان؟

ظهر إسم خالد بن زايد آل نهيان بقوة على الساحتين العربية والعالمية منذ أن تسابقت الصحافة الإنجليزية قبل أيام في الحديث عن إقترابه من شراء نادي نيوكاسل مقابل 350 مليون جنيه إسترليني، وأشارت تلك المصادر إلى أن مالك النادي الحالي مايك آشلي وافق على الصفقة، وإن تبقى الإعلان الرسمي عنها، مما دفع الجميع للتساؤل عن خالد بن زايد آل نهيان، حيث تشير السيرة الذاتية له إلى أنه يبلغ 61 عاماً.

تخرج خالد بن زايد من جامعة بوسطن الأميركية بعد حصوله على مؤهل علمي في إدارة الأعمال، وحصل فيما بعد على درجة الدكتوراه في الإدارة المالية من جامعة ميتشجين، ويملك خالد بن زايد آل نهيان مجموعة بن زايد التي تعمل في جالات عدة على رأسها المقاولات والعقارات والطاقة والتكنولوجيا والخدمات المالية.