قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

ستكون للمنتخبات الأربعة في المجموعة الثالثة طموحات مختلفة خلال نهائيات كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها مصر، إذ تضع الجزائر والسنغال الفوز نصب أعينها، بينما سيكون أقصى طموح كينيا وتنزانيا بلوغ الدور ثمن النهائي.

توجت الجزائر باللقب القاري عام 1990 حين استضافت النهائيات على أرضها بمشاركة ثمانية منتخبات في حينها، فيما كانت السنغال قاب قوسين أو أدنى من المجد عام 2002 قبل أن تخسر النهائي بركلات الترجيح أمام الكاميرون.

ويضم المنتخبان في صفوفهما لاعبين يعتبران من أبرز المهاجمين في الدوري الإنكليزي الممتاز، هما رياض محرز، المتوج مع ليستر سيتي بلقب الدوري عام 2016 وبثلاثية الدوري والكأس وكأس الرابطة مع مانشستر سيتي الموسم المنصرم، وساديو مانيه الذي توج بلقب دوري أبطال أوروبا مطلع الشهر الحالي مع ليفربول.

في المقابل، تعود كينيا الى البطولة القارية للمرة الأولى منذ 2004، فيما غابت تنزانيا عن النهائيات منذ عام 1980، ما يجعل طموحات المنتخبين محصورة واقعيا بمحاولة بلوغ الدور ثمن النهائي.

وهنا عرض لأبرز التحديات التي تنتظر منتخبات المجموعة الثالثة في النهائيات القارية التي تفتتحها مصر الجمعة ضد زيمبابوي في القاهرة.

- الجزائر -

لم ترتق الجزائر دوما الى مستوى التوقعات في البطولة، إذ بلغت النهائي مرتين فقط خلال مشاركاتها الـ17 السابقة، وفازت باللقب مرة يتيمة حين تمتعت بأفضلية اللعب بين جماهيرها قبل 29 عاما.

وقبل أيام على انطلاق النهائيات القارية، تعرضت الجزائر لهزة باستبعاد لاعب وسط بريست الفرنسي هاريس بلقبلة لأسباب "انضباطية" بعد انتشار شريط مصور على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه مؤخرته بمواجهة الكاميرا بينما كان زميله الحارس ألكسندر أوكيدجة يزاول لعبة الكترونية ويقوم ببث مباشر.

وبعدما رجحت التقارير الصحافية أن يستدعى محمد بن خماسة لاعب فريق اتحاد العاصمة، قرر المدرب جمال بلماضي اختيار مهاجم مونبلييه الفرنسي أندي ديلور لتعويض بلقبلة ضمن تشكيلة تضم الكثير من اللاعبين المولودين في فرنسا لكنهم فضلوا الدفاع عن ألوان بلدهم الأم.

ومضت تسعة أعوام على بلوغ "ثعالب الصحراء" مراحل متقدمة في البطولة، أي الدور نصف النهائي عام 2010، لكنهم يملكون كل المؤهلات للذهاب بعيدا في نهائيات مصر 2019.

- كينيا -

إدراكا منه بالضغوطات المترافقة مع المشاركة في بطولة من هذا الحجم، ارتأى لاعب وسط توتنهام الإنكليزي فيكتور وانياما أن يخفف الضغط عن كاهل زملائه بالقول أن بلاده "لم تضع أهدافا" في نهائيات مصر.

سواء كان صريحا أكثر من اللازم أو يحاول التأثير نفسيا على المنافسين، فإن مشاركات كينيا السابقة في النهائيات لا توحي بالثقة، إذ انتهى مشوارها عند الدور الأول في خمس مشاركات حتى الآن.

وقارب وانياما مشاركة بلاده في نهائيات 2019 بفلسفة "العمل بجهد في كل مباراة على حدة والحرص على جمع النقاط"، لكن القول دائما أسهل من الفعل بوجود الجزائر والسنغال المرشحتين للفوز على منتخب بلاده، ما يجعل التركيز على المباراة ضد تنزانيا من أجل محاولة الحصول على النقاط الثلاث والأمل بأن يكون ذلك كافيا للتأهل بين أفضل أربعة منتخبات تحل ثالثة في المجموعات الست.

- السنغال -

رشح العديد من المحللين المنتخب السنغالي للذهاب حتى النهاية والفوز باللقب عام 2017، لكن المشوار انتهى عند الدور ربع النهائي بالخسارة أمام الكاميرون التي توجت لاحقا باللقب، بركلات الترجيح التي تركت ساديو مانيه غارقا في دموعه بعدما أهدر محاولته.

ويبدو المنتخب السنغالي الحالي، المبني حول مانيه ونجم دفاع نابولي الإيطالي كاليدو كوليبالي، أقوى من 2017 بعد الخبرة التي اكتسبها من المشاركة في مونديال روسيا الصيف الماضي.

وسيكون مستقبل مدرب المنتخب ونجمه السابق آليو سيسيه على المحك في نهائيات مصر، لأنه عندما قرر الاتحاد المحلي للعبة تجديد عقده، وضع له الفوز بكأس الأمم 2019 هدفا أساسيا.

ويحظى سيسيه بمنتخب قادر على فرض سطوته على القارة الإفريقية، لكن الفوز باللقب لن يكون سهلا على الإطلاق بوجود منتخبات مثل مصر المضيفة، المغرب، الجزائر أو الكاميرون حاملة اللقب.

- تنزانيا -

بلعت تنزانيا النهائيات بفضل الأهداف الثلاثة التي سجلتها في مرمى أوغندا الضامنة تأهلها الى البطولة القارية، مستفيدة من فشل ليسوتو في الفوز على الرأس الأخضر.

مدربها النيجيري إيمانويل أمونيكي يعرف تماما كأس الأمم كونه توج باللقب مع منتخب بلاده عام 1994 بفوز على زامبيا في نهائيات في تونس.

علنا على الأقل، لا يخشى السنغال أو الجزائر لتقديره بأن "ما يُعتبر منتخبات صغيرة ستأتي إلى مصر لمحاولة وإثبات أحقيتها بالتواجد" في البطولة التي تقام للمرة الأولى بمشاركة 24 منتخبا بدلا من 16.

لكن بغياب لاعبين من طراز محرز أو مانيه، من المتوقع أن يعاني المنتخب التنزاني، ونيل مكان في الدور ثمن النهائي سيعتبر إنجازا.

ويبقى الطموح الأبرز لتنزانيا الفوز على كينيا والتواجد بين أفضل أربعة منتخبات في المركز الثالث.

تشكيلات المجموعة الثالثة

في ما يأتي التشكيلات الرسمية للمنتخبات المشاركة في المجموعة الثالثة ضمن نهائيات بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019 في كرة القدم التي تستضيفها مصر بين 21 حزيران/يونيو و19 تموز/يوليو:

- السنغال -

* حراسة المرمى:

1- عبدواللاي ديالو (رين الفرنسي)

16- إدوار مندي (رينس الفرنسي)

23- أميغو ألفريد جونيور غوميس (سبال الإيطالي)

* الدفاع:

2- ساليو سيس (فالنسيان الفرنسي)

3- كاليدو كوليبالي (نابولي الإيطالي)

4- باب أبو سيسيه (أولمبياكوس اليوناني)

6- ساليف سانيه (شالكه الألماني)

12- يوسف سابالي (بوردو الفرنسي)

21- لامين غاساما (غوزتيب سبور التركي)

22- موسى واغي (برشلونة الإسباني)

* الوسط:

5- إدريسا غانا غوييه (إيفرتون الإنكليزي)

8- شيخو كوياتيه (كريستال بالاس الإنكليزي)

13- ألفريد جون مومار ندياي (ملقة الإسباني)

14- هنري غريغوار سايفيه (بورصة سبور التركي)

15- كريبان دياتا (كلوب بروج البلجيكي)

17- بابا أليون ندياي (غلطة سراي التركي)

* الهجوم:

7- موسى كوناتيه (أميان الفرنسي)

9- مباي حمادي نيانغ (رين الفرنسي)

10- ساديو مانيه (ليفربول الإنكليزي)

11- كيتا بالدي (إنتر ميلان الإيطالي)

18- إسماعيلا سار (رين الفرنسي)

19- مباي دياني (غلطة سراي التركي)

20- سادا ثيوب (نيم الفرنسي)

المدرب: آليو سيسيه

- الجزائر -

* حراسة المرمى:

1- عز الدين دوخة (الرائد السعودي)

16- ألكسندر أوكدجة (متز الفرنسي)

23- رايس مبولحي (الاتفاق السعودي)

* الدفاع:

2- عيسى ماندي (ريال بيتيس الإسباني)

3- مهدي تاهرات (لنس الفرنسي)

4- جمال بن العمري (الشباب السعودي)

5- رفيق حليش (موريرينسي البرتغالي)

6- محمد فارس (سبال الإيطالي)

18- مهدي زفان (رين الفرنسي)

20- يوسف عطال (نيس الفرنسي)

21- رامي بن سبعيني (رين الفرنسي)

* الوسط:

7- رياض محرز (مانشستر سيتي الإنكليزي)

10- سفيان فغولي (غلطة سراي التركي)

11- ياسين براهيمي (بورتو البرتغالي)

12- آدم وناس (نابولي الإيطالي)

14- هشام بوضاوي (بارادو)

17- عدلان قديورة (نوتنغهام فورست الإنكليزي)

19- مهدي عبيد (ديجون الفرنسي)

22- إسماعيل بن ناصر (إمبولي الإيطالي)

* الهجوم:

8- يوسف بلايلي (الترجي التونسي)

9- بغداد بونجاح (السد القطري)

13- سلام سليماني (فنربغشة التركي)

15- أندي ديلور (مونبلييه)

المدرب: جمال بلماضي

- كينيا -

* حراسة المرمى:

1- شيخالو فاروق (بانداري)

18- متاسي باتريك (سانت جورج الإثيوبي)

23- جون أوييمبا (كاريوبانجي شاركس)

* الدفاع:

2- جوزيف ستانلي أوكومو (ريال مونارتشس الجنوب إفريقي)

3- عبود عمر خميس عبود (سيبسي أوسك الروماني)

4- جوش أتشيانغ أونيانغو (غور ماهيا)

5- محمد موسى ماييكو (نكانا الزامبي)

6- برنارد أوتشيانغ أوجينغا (فيهيغا يونايتد)

13- إريك أوما أوتيينو (فاسالوند السويدي)

15- ديفيد أووينو أودهيامبو (زيسكو يونايتد الزامبي)

20- فيليمون أوموندي أوتيينو (غور ماهيا)

* الوسط:

7- ماسيكا أيوب تيمبي (بكين رينهي الصيني)

8- يوهانا أومولو أوتشيانغ (سيركل بروج البلجيكي)

10- إريك يوهانا أوموندي (بروما السويدي)

11- فرانسيس كاهاتا نيامبورا (غور ماهيا)

12- فيكتور موغوبي وانياما (توتنهام الإنكليزي)

16- باولوير أووكو (ليوباردز)

17- إسماعيل سعيد عثمان غونزاليس (لاس بالماس الإسباني)

21- دينيس أدهيمبو أومينو (سوفاباكا)

22- أوفيلا أوتشيانغ (فاسالوند السويدي)

* الهجوم:

9- جون أفيري (سوفاباكا)

14- مايكل أوغادا أولونغا (كاشيوا رايسول الياباني)

19- جمعة مسعود شوكا (النصر بنغازي الليبي)

المدرب: الفرنسي سيباستيان مينييه

- تنزانيا -

* حراسة المرمى:

1- آرون ألي كالامبو (بريزونس)

13- ميتاتشا بورنيفاس مناتا (مباو)

18- إيشي سلوم مانولا (سيمبا)

* الدفاع:

2- غاديال مايكل كاماجي (يانغ أفريكانز)

4- إراستو إدوارد نيوني (سيمبا)

5- كيفن باتريك يونداني (يانغ أفريكانز)

6- أغراي موريس أمبروس (أزام)

15- محمد حسيني محمد (سيمبا)

19- فيسنت فيليبو مايومبي (مباو)

20- ألي عبد الكريم متوني (ليبولي)

22- حسن خميس رمضاني (نكانا الزامبي)

* الوسط:

3- فيصل سلوم عبدالله (يانغ أفريكانز)

7- حميد ماو مكامي (بتروجت المصري)

8- فرانك رايموند دومايا (أزام)

23- مدثر يحيى عباس (أزام)

* الهجوم:

9- عبدالله عبدالله موسى يوسف (بلاكبول الإنكليزي)

10- مبوايانا ألي ساماتا (غنك البلجيكي)

11- توماس يوليموينغو (شبيبة الساورة الجزائري)

12- سايمون هابيغاد مسوفا (الدفاع الحسني الجديدي المغربي)

14- جون رافايل بوكو (سيمبا)

16- رشيد يوسف مانداوا (بي دي إف البوتسواني)

17- فريد موسى سهاه (تينيريفي الإسباني)

21- يحيى زايدي عمري (الإسماعيلي المصري)

المدرب: الهولندي مارت نويي

(يشار الى أن التشكيلات والأرقام والمراكز هي بحسب اللوائح التي نشرها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم)