قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلن رئيس نادي نانت الفرنسي فالديمار كيتا الثلاثاء وضع حد لمفاوضات بيع ناديه الى صندوق استثمار إنكليزي مقابل 100 مليون يورو لأنه لم يقدم ضمانات مالية كافية.

وأوضح النادي في بيان ان "صندوق +أل أفي إي+ لكرة القدم الذي قدم نفسه تلقائيا لشراء النادي لا يقدم الحد الادنى من الضمانات المصرفية التي تتطلبها سلطات كرة القدم الاحترافية لمواصلة المفاوضات".

واضاف ان كيتا "لن يترك مستقبل النادي أبدا في أيدي مرشحين لا يتحملون مسؤولياتهم وليس مضمونا جديتهم ومصداقيتهم".

ويأتي الإعلان عشية التاريخ الذي كان من المقرر فيه عقد جلسة استماع لتقديم مقترح البيع. لكن تم تأجيل هذا الاجتماع لمدة أسبوع في انتظار وثائق من الواضح انها لم تجهز.

وكان الاعلان المبكر مطلع حزيران/يونيو للمفاوضات بين النادي والصندوق مفاجئا.

وتم تداول مبلغ بين 80 و100 مليون يورو، مع الاخذ في الاعتبار حجم مبيع النادي لجهات على غرار بوردو ومرسيليا، وخيمت ضبابية حول ما يمثله هذا المبلغ: قيمة النادي الاجمالية أو الحصة المباعة من كيتا الذي يبقى مساهما في الأقلية؟ مع أو بدون تدفق رؤوس أموال إضافية؟

وتسربت معلومات غير مطمئنة عن صندوق "أل أف إي" والرجل الذي يقف وراءه بنجامان لي (38 عاما) دون أي علاقة جدية له بعالم كرة القدم.