قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت تقارير إعلامية بأن إدارة نادي يوفنتوس الإيطالي إذا تمكنت من حسم صفقتي التعاقد مع لاعب الوسط الفرنسي أدريان رابيو والمدافع الهولندي ماتياس دي ليخت، فإنهما سينضمان إلى قائمة العشرة الأوائل الأعلى راتباً سنوياً في بطولة الدوري الإيطالي .

وتعكس هذه الوضعية عن وجود فوارق شاسعة بين يوفنتوس وبقية الأندية الإيطالية في الموارد المالية وإنعكاسها على أدائه فنياً، مما مكنه من فرض هيمنته على بطولة الدوري المحلي وتتويجه بلقبها للعام الثامن على التوالي.

وتؤكد ذات التقارير بأن يوفنتوس بات قريباً من التعاقد مع كل من الفرنسي أدريان رابيو لاعب وسط نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ، و الهولندي ماتياس دي ليخت مدافع نادي أياكس امستردام الهولندي ، حيث سيتقاضى الأول راتباً سنوياً يقدر بـ 9 ملايين يورو ، بينما سيحصل الثاني على 12 مليون يورو ، مع الإشارة الى أن إدارة النادي نجحت أيضاً في التعاقد مع الويلزي آرون رامزي لاعب وسط نادي أرسنال الإنكليزي في صفقة انتقال حر مقابل راتب سنوي قدره ستة ملايين و 900 الف يورو.

وبحسب المصادر، فإن هذا الثلاثي سوف ينضم إلى قائمة اللاعبين العشرة الأعلى راتباً في الدوري الإيطالي، منهم 9 لاعبين في صفوف يوفنتوس ، وهم المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو متصدر القائمة براتب قياسي تاريخي يصل إلى 31 مليون يورو ، يليه الهولندي دي ليخت بـ 12 مليون يورو ، ثم الفرنسي رابيو بتسعة ملايين يورو، ثم الأرجنتيني غونزالو هيغوايين بثمانية ملايين و 500 الف يورو الذي سيعود للنادي عقب انقضاء إعارته لتشيلسي الإنكليزي ، وبعدهم يأتي الأرجنتيني باولو ديبالا براتب قدره سبعة ملايين يورو ، ثم آرون رامزي بستة ملايين و 900 الف يورو ، يليه الصربي ميراليم بيانتيش الذي يتقاضى ستة ملايين و 500 الف يورو ، ثم البرازيلي دوغلاس كوستا بستة ملايين يورو ، وأخيراً المدافع اللإيطالي ليوناردو بونوتشي براتب قدره 5.5 ملايين يورو.

ومن اللافت للنظر بأن القائمة تضم لاعباً واحداً فقط لا يلعب لنادي يوفنتوس ، وهو الإيطالي جيان لويجي دوناروما حارس نادي أي سي ميلان الذي يتقاضى راتباً سنوياً يقدر بستة ملايين يورو.

هذا ووصف موقع "بي سوكر" الرياضي بأن نادي يوفنتوس بمثابة "البنك" في ظل الوضعية غير المتوازنة مقارنة ببقية الأندية المحلية، حيث يتمتع بميزانية ضخمة تتيح له إبرام تعاقدات ضخمة، ومنح نجومه رواتب عالية توازي ما يحصلون عليه النجوم في الأندية الإنكليزية .

يشار الى أن الوضعية المالية المريحة التي يمر بها نادي "السيدة العجوز" قد ساهمت في توفير الاستقرار على مستوى الجهازين الفني والإداري ، وجعله قادراً على دخول سوق الانتقالات للتعاقد مع نجوم كرة القدم بهدف تعزيز حظوظه في مواصلة السيطرة على الملاعب المحلية، ثم بسطها على الملاعب الأوروبية.