كشف الإيطالي مينو رايولا وكيل أعمال اللاعبين بأن موكله الهولندي ماتياس دي ليخت مدافع نادي أياكس امستردام الهولندي قد توصل إلى اتفاق مع إدارة نادي يوفنتوس الإيطالي في ما يتعلق ببنود عقده الشخصية في انتظار توصل الناديين إلى صيغة نهائية بينهما.

وأوضح رايولا في تصريحات لصحيفة "ذا تليغراف" البريطانية قائلاً :" اللاعب ينتظر فقط توصل أياكس و يوفنتوس إلى اتفاق نهائي بينهما، فناديه لا يمانع رحيله هذا الصيف"

وعن مستقبل موكله دي ليخت، فقد علق وكيل الأعمال الشهير قوله :" اللاعب لديه إتفاق مع إدارة يوفنتوس في ما يخص جميع شروطه الشخصية في انتظار موافقة إدارة أياكس على العرض المقدم".

وبحسب تصريحات رايولا، فإن مسؤولي الناديين الإيطالي والهولندي لم يتوصلا إلى إتفاق بشأن المقابل المالي الذي سيحصل عليه نادي أياكس نظير فسخ عقد المدافع الهولندي، الذي ينقضي في شهر يونيو من عام 2021 .

وكانت إدارة يوفنتوس قد قدمت لإدارة أياكس عرضاً تبلغ قيمته 50 مليون يورو ، فيما اعتبره الهولنديون غير كافٍ ، مطالبين برفع العرض إلى 75 مليون يورو.

وبحسب المصادر، فإن إدارة أياكس قد فهمت الخطة التي اعتمدتها إدارة يوفنتوس والقائمة على تلبية ما يطلبه دي ليخت من مزايا مالية وضمانات فنية بهدف تقليص العرض المالي المقدم إليها.

يشار الى أن إدارة يوفنتوس قد أقنعت دي ليخت بالانضمام إلى صفوف الفريق بعدما قدمت له راتباً سنوياً يبلغ 12 مليون يورو مع حوافز مالية اخرى بعقد مدته خمسة مواسم ، مع منحه ضماناً بالمشاركة أساسياً في تشكيلة المدرب الجديد الإيطالي ماوريسيو ساري ، وهو ما جعل اللاعب يعزف عن الانتقال إلى نادي برشلونة الإسباني، بعدما كان الأخير الأوفر حظا في الظفر بخدماته، منذ تعاقد الكتالونيين مع مواطنه وزميله السابق لاعب الوسط فرانكي دي يونغ.