قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

دشنت أندية الدوري الإسباني سوق الانتقالات الصيفية لعام 2019 بكل قوة، مما يعكس حرص اقطابها الثلاثة برشلونة وريال مدريد و أتلتيكو مدريد على تعزيز صفوفها بمجموعة من الاسماء اللامعة تمكنها من استعادة عرش الكرة الأوروبية الذي اعتلته الأندية الإنكليزية خلال الموسم المنقضي بإحراز ليفربول لقب دوري أبطال أوروبا ، وتحقيق تشيلسي لقب الدوري الأوروبي .

وكان لقب دوري أبطال أوروبا قد ظل في حوزة ريال مدريد و برشلونة على مدار خمسة اعوام متتالية من عام 2014 وحتى عام 2018 قبل ان يفشلا معاً ببلوغ نهائي العام الجاري ، كما كان لقب الدوري الاوروبي تحت الهيمنة الإسبانية لسنوات عديدة بفضل إشبيلية وأتلتيكو مدريد لكنهما فشلا أيضاً بالوصول للنهائي القاري.

هذا وأدركت الأندية الإسبانية حاجتها لإبرام تعاقدات ضخمة هذا الصيف من أجل استعادة حظوظها في المنافسة على اللقبين القاريين ، مما جعلها ترصد أموالاً طائلة للسوق الصيفية ، حيث سارعت لإبرام صفقات من العيار الثقيل بتكاليف عالية .

وبحسب صحيفة "ذا صن " البريطانية، فإن الأندية الإسبانية تتصدر الترتيب بين أندية الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى من حيث الإنفاق على التعاقدات الصيفية التي تغلق أبوابها بنهاية شهر أغسطس القادم، مما يرشحها لاستعادة الصدارة بعد سنوات من السيطرة التي فرضتها الأندية الإنكليزية.

وبلغ إنفاق الأندية الإسبانية على تعاقداتها الصيفية نحو 745 مليون جنيه استرليني حتى الآن ، مقابل إنفاق الأندية الإنكليزية ما يقارب من 490 مليون جنيه إسترليني ، يليهم أندية الدوري الإيطالي بإنفاق بلغ 478 مليون جنيه إسترليني ، ثم الأندية الألمانية بإنفاق نحو 465 مليون جنيه إسترليني ، وأخيراً الأندية الفرنسية بإنفاق وصل إلى 153 مليون جنيه إسترليني.

وجاء تصدر الأندية الإسبانية للمشهد أثر الصفقات الكبيرة التي أبرمتها حتى الآن بتعاقد ريال مدريد مع البلجيكي إدين هازارد من نادي تشيلسي لقاء 150 مليون جنيه إسترليني ، ثم المهاجم الصربي لوكا يوفيتش من نادي آينتراخت فرانكفورت مقابل 52 مليون جنيه إسترليني ، ثم المدافع البرازيلي ​إيدير ميليتاو​ من نادي بورتو  نظير 45 مليون جنيه إسترليني ، ، فيما تعاقد نادي اتلتيكو مدريد مع الجوهرة البرتغالي جواو فيليكس من نادي بنفيكا لقاء 112 مليون جنيه استرليني ، أما نادي برشلونة فقد تعاقد مع الدولي الهولندي فرانكي دي يونغ مقابل 75 مليون جنيه إسترليني.

ويرتقب ان تتجاوز تكاليف الأندية الإسبانية سقف المليار جنيه إسترليني خلال الانتقالات الصيفية ، وذلك بالنظر إلى التعاقدات التي تخطط الاقطاب الثلاثة لإبرامها قبل نهاية شهر أغسطس القادم، إذ تسعى إدارة نادي ريال مدريد لكسب توقيع الفرنسي بول بوغبا لاعب إرتكاز نادي مانشستر يونايتد أو الدنماركي كريتسيان ايركسن لاعب إرتكاز نادي توتنهام هوتسبير ، بينما تعتزم إدارة برشلونة إنهاء صفقة الفرنسي انطوان غريزمان جناح أتلتيكو مدريد ، وبحث إمكانية إعادة المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا إلى صفوف الفريق بعد عامين من انتقاله إلى باريس سان جرمان.

الأندية الإنكليزية بدورها مرشحة لبلوغ سقف المليار جنيه إسترليني بنهاية فترة الانتقالات الصيفية ، على اعتبار انها لم تنهِ صفقاتها حتى الآن ، وهي مانشستر سيتي و ليفربول و مانشستر يونايتد.

وأخيراً فإنه يتوقع ان يصل حجم إنفاق الأندية الإيطالية نحو المليار جنيه إسترليني ، رغم تركيزها على صفقات الانتقال الحر ، مثلما فعل نادي يوفنتوس عندما تعاقد مع لاعب الوسط الويلزي ارون رامزي من نادي أرسنال ثم لاعب الوسط الفرنسي ادريان رابيو من نادي باريس سان جيرمان ، فضلا عن اعتماد الطليان على وضع نظام المقايضة في صفقاتهم من أجل تقليص نفقاتها.

شاهد الجدول