قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تعرضت شبكة (باند) التليفزيونية البرازيلية، لحالة سرقة، الأمر الذي تسبب في فشلها في بث مقابلة كانت قد أجرتها مع النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي.

وأدانت الشبكة التليفزيونية البرازيلية سرقة بطاقة كانت تحتوي على مقابلة حصرية مع نيمار دا، كانت ستنشر الإثنين، حيث تطرق خلالها اللاعب للحديث عن أبرز المشاكل التي تواجهه في الوقت الحالي، وعن قضية الاغتصاب المتهم فيها وإمكانية انتقاله إلى برشلونة.

وأجرى طاقم الشبكة مقابلة مع نيمار يوم الأحد في مدينة برايا جراندي (ولاية ساو باولو)، بعد مشاركة اللاعب في أحد الفعاليات، قبل أن يتم سرقة البطاقات التي كانت تحتوي على المقابلة الحصرية.

وبحسب الشبكة فإنه تم كسر حقيبة السيارة الخاصة بها وسرقة محتويات عديدة بداخلها، من بينها بطاقات كانت تحتوي على المقابلة، وكانت ستبث في أحد برامج القناة.

يشار إلى القناة كانت قد أجرت أيضا مقابلة أخرى مع نيمار الأسبوع الماضي وتم بثها الثلاثاء، حيث تطرق خلالها اللاعب بشكل كبير إلى وضع منظمة (Instituto Neymar) للخدمات الاجتماعية.

جدير بالذكر ان نيمار عاد الإثنين إلى تدريبات باريس سان جرمان وسط أجواء متوترة مع ناديه الذي كان ينتظره الأسبوع الماضي، وتصريحاته الأخيرة بخصوص "الريمونتادا" التي حققها مع فريقه السابق برشلونة الإسباني في دوري أبطال أوروبا قبل عامين ضد فريقه الحالي سان جرمان.

وبحسب المصادر فإن نيمار "اسْتَقَلَّ طائرة من ساو باولو مساء الأحد قبل أن يهبط في باريس حوالي الساعة 7:30 يوم الاثنين". وكان نيمار مرفوقا بـ"مصوره الشخصي وصديقه جيل سيبولا" لدى عودته إلى كامب دي لوج، مركز تدريب النادي في إيفلين، وفقًا لصحيفة لو باريزيان.