قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تعاقد نادي الوداد البيضاوي بطل الدوري المغربي لكرة القدم مع المدرب الصربي زوران مانويلوفيتش للإشراف على تدريب الفريق خلفا للتونسي فوزي البنزرتي، بحسب ما أعلنت إدارة النادي الأربعاء.

وأكد رئيس الوداد البيضاوي سعيد الناصيري لوكالة فرانس برس التعاقد مع مانيولوفيتش دون كشف أية تفاصيل حول الصفقة، فيما أكد مسؤول في النادي ان التعاقد لمدة عامين.

ونشرت صفحة النادي على موقع فيسبوك صورة للمدرب الجديد برفقة بعض لاعبي الوداد ورئيسه في ملعب للتداريب.

ويعرف المدرب الصربي الكرة الإفريقية جيدا كونه درب ثلاث أندية أنغولية هي كابوسكورب وساغرادا وبريميرو دي أغوستو وقاد الأخير إلى لقب الدوري المحلي عام 2018 وإلى نصف نهائي مسابقة دوري أبطال إفريقيا للمرة الأولى في تاريخه بعدما أزاح مازيمبي الكونغولي الديموقراطي من ربع النهائي قبل أن يخرج على يد الترجي التونسي الذي توج باللقب لاحقا على حساب الأهلي المصري.

ويأتي التعاقد مع مانويلوفيتش (57 عاما) بعد رحيل المدرب السابق للوداد البنزرتي، ليشرف مطلع تموز/يوليو على الإدارة الفنية للنجم الرياضي الساحلي وصيف بطل الدوري التونسي.

وكان عقد البنزرتي مع الوداد البيضاوي سينتهي الصيف المقبل.

وهي المرة الثانية التي يقرر فيها البنزرتي ترك الوداد بعد الأولى في تموز/يوليو 2018 للإشراف على منتخب تونس بموجب عقد لسنتين قابلتين للتجديد.

وتمت اقالة البنزرتي من تدريب المنتخب التونسي في نهاية تشرين الأول/أكتوبر بعد ثلاثة أشهر فقط من توليه المهمة، ليعود إلى تدريب الوداد البيضاوي في تشرين الثاني/نوفمبر بعقد لمدة عام ونصف.

وتوج البنزرتي مع الوداد البيضاوي بلقب الدوري المحلي وقاده إلى الدور النهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا أمام الترجي الرياضي التونسي، والتي قرر الاتحاد الإفريقي للعبة إعادة مباراة الإياب التي أقيمت على الملعب الأولمبي في رادس بضواحي تونس العاصمة مطلع الشهر الماضي، وشهدت اعتراضات من قبل الفريق المغربي لاسيما بشأن العطل في تقنية المساعدة بالفيديو ("في ايه آر") حيث انسحب لاعبو الوداد من أرض الملعب بعد نحو ساعة على انطلاقها، اثر قرار الحكم إلغاء هدف التعادل (1-1) الذي سجلوه قبل ذلك بدقائق، ومطالبتهم بالعودة الى تقنية الفيديو لتبيان ما اذا كان قرار الحكم صائبا.

وأثار قرار إعادة المباراة على ملعب محايد بعد نهاية كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها مصر حاليا، انتقادات من الجانبين التونسي والمغربي ومطالبة كل منهما باعتباره فائزا. ورفعت القضية الى محكمة التحكيم الرياضي ("كاس")، التي أشارت الى أنها ستصدر حكمها بحلول 31 تموز/يوليو.

ومن المقرر أن تبحث الجمعية العمومية للاتحاد القاري التي تعقد غدا في القاهرة، في مسألة إقامة مباراة الإياب للدور النهائي للمسابقة القارية.