قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت تقارير صحافية إنكليزية أن نادي مانشستر يونايتد تخلى عن اهتمامه بالتعاقد مع الأرجنتيني باولو ديبالا لاعب يوفنتوس الإيطالي، بينما لا يزال يتواصل مع أندية أخرى بشأن مهاجمه البلجيكي روميلو لوكاكو الذي أكد إنتر ميلان رغبته بالتعاقد معه.

وأوردت شبكة "سكاي سبورتس" الإنكليزية التي كشفت العديد من التفاصيل في الآونة الأخيرة بشأن سعي "الشياطين الحمر" للتعاقد مع الدولي الأرجنتيني، أن "مانشستر يونايتد أنهى اهتمامه بمهاجم يوفنتوس باولو ديبالا نظرا الى مطالب اللاعب ووكيل أعماله".

وأفادت أن تخلي يونايتد عن ديبالا (25 عاما) سببه "طلباته بشأن الراتب، والطلبات المبالغ بها من قبل وكيل أعماله، وشعور عام بأنه يأتي الى أولد ترافورد للأسباب الخاطئة"، وأن المدرب النروجي أولي غونار سولسكاير "يريد فقط ضم اللاعبين الراغبين في أن يكونوا جزءا من المشروع الطويل الأمد للنادي".

وكان اسم ديبالا قد ورد في إطار التقارير التي تحدثت عن احتمال انتقال لوكاكو الى يوفنتوس، وقدوم الأرجنتيني الى النادي الإنكليزي. وعلى رغم الحديث عن طي صفحة قدوم ديبالا، يبدو أن رحيل لوكاكو (26 عاما) عن صفوف "الشياطين الحمر" لا يزال على نار حامية، لكن ليس الى صفوف بطل إيطاليا في المواسم الثمانية الماضية، بل نادي إنتر.

وفي تأكيد على رغبة إنتر بالتعاقد مع لوكاكو، قال مدرب الفريق أنطونيو كونتي الأحد "نواصل العمل على الموضوع بأفضل طريقة ممكنة".

أضاف بعد التعادل 1-1 وديا ضد توتنهام الإنكليزي "أعرف أن ثمة ثغرات يجب سدها، لكن في هذا الوقت أنا متفائل جدا بأن ذلك سيحصل".

وذكّر كونتي بأنه كان يرغب أثناء تدريبه فريقه السابق تشلسي الإنكليزي (بين 2016 و2018) في ضم لوكاكو الى النادي اللندني، لكن الأخير انتقل الى يونايتد في صيف العام 2017 من إيفرتون الى ناديه الحالي مقابل 75 مليون جنيه استرليني، في صفقة كانت في ذلك الحين الأكبر على صعيد القيمة المالية، بين ناديين إنكليزيين.