قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف تقرير إعلامي عن الاتصالات التي أجرتها إدارة نادي برشلونة الإسباني بالمهاجم الفرنسي انطوان غريزمان دون الاستئذان من إدارة نادي اتلتيكو مدريد الإسباني، المرتبطة بعقد مع اللاعب يمتد لغاية عام 2022 .

وكان الدولي الفرنسي قد انتقل إلى نادي برشلونة بصفة رسمية، بعدما دفع الكتالونيون الشرط الجزائي في عقده والبالغ قدره 120 مليون يورو.

وبحسب صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، فقد جرت اتصالات سرية بين إدارة النادي الكتالوني واللاعب الفرنسي بعيداً عن أعين مسؤولي النادي المدريدي، وهو ما يتعارض مع لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم، والتي تفرض على الأندية الراغبة في التعاقد مع لاعب ان تقوم بمخاطبة ناديه في حال تبقى على انقضاء العقد اكثر من ستة اشهر .

هذا وكشفت إدارة اتلتيكو مدريد عن رسالة الكترونية مؤرخة في شهر مارس الماضي ، تم إرسالها من بريد محامي غريزمان إلى شقيقة اللاعب ووكيلة اعماله، والتي تضمنت مناقشة شروط انتقاله إلى برشلونة رغم سريان عقده مع أتلتيكو مدريد.

ووفقاً لمضمون الرسالة الالكترونية، فإن غريزمان هو البادىء في الاتصال بإدارة برشلونة.

وتشكل هذه الرسالة دليل إثبات عن وجود اتصالات غير قانونية تمت بين برشلونة وغريزمان، والتي من شأنها ان تُدين الإدارة الكتالونية بعدما قررت إدارة أتلتيكو مدريد اللجوء إلى الاتحاد الدولي لمطالبة برشلونة بدفع 80 مليون يورو اخرى.

وفي حال كسب المدريديون نزاعهم مع الكتالونيين، فإن إدارة برشلونة ستجبر على دفع 80 مليون يورو مع تعرضها لعقوبة مالية كبيرة جراء خرقها القواعد المعمول بها في سوق انتقالات اللاعبين.