قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كشف تقرير إعلامي بأن الحسم النهائي لمستقبل البرازيلي نيمار داسيلفا سوف يتحدد يوم الجمعة المقبل، وتحديداً خلال الاجتماع المرتقب الذي سيعقده جوسيب بارتوميو رئيس نادي برشلونة الإسباني مع ناصر الخليفي رئيس باريس سان جيرمان الفرنسي بمدينة ليفربول الإنكليزية على هامش اجتماعات رابطة الأندية الأوروبية.

وكان نيمار قد أبدى رفضه الاستمرار مع النادي الباريسي كاشفاً عن رغبته في العودة للنادي الكتالوني.

وبحسب صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، فإن تواجد الرئيسين في ذات الاجتماع سوف يشكل فرصة كبيرة بعقد لقاء بينهما ينهي كافة نقاط الاختلاف بين الناديين التي عرقلت إتمام الصفقة.

ومما يعزز فرصة نجاح اللقاء بين الطرفين ، انه يأتي بعد  أيام قليلة من الاجتماع الذي عقده الناديان بمدينة باريس، ولم يفضِ خلاله الى أي تقارب في وجهات النظر ،  بعدما تمسك كل منهما بموقفه ورفضه مقترحات الطرف الآخر، حيث رفضت الإدارة الفرنسية عرضاً بقيمة 74 مليون جنيه استرليني، بالإضافة إلى إدراج لاعب الوسط البرازيلي فيليب كوتينيو ، مطالبة بالحصول على 90 مليون جنيه إسترليني بالإضافة إلى اللاعب البرازيلي .

وفي ظل لغة الاختلاف التي فرضت نفسها بين الناديين و الصراع الشديد بين برشلونة و غريمه ريال مدريد للظفر بالصفقة البرازيلية ، فقد اصبح موقف نيمار له اهمية بالغة في ترجيح كفة نادٍ على آخر ،  مما يجعل إدارة باريس سان جيرمان ترضخ لرغبة اللاعب سواء بالعودة إلى برشلونة او الانضمام إلى ريال مدريد .