قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

باشرت إدارة نادي توتنهام هوتسبير الإنكليزي مساعيها للإبقاء على نجم خط وسط الفريق الدنماركي كريستيان إريكسن، بعدما ادركت حقيقة الجهود التي يبذلها نادي يوفنتوس الإيطالي للتعاقد معه خلال الانتقالات الصيفية لعام 2020 في صفقة انتقال حر (مجاناً).

 وينتهي عقد إريكسن مع النادي اللندني في شهر يونيو القادم ، حيث تسعى أندية ريال مدريد الإسباني و مانشستر يونايتد الإنكليزي ويوفنتوس الإيطالي بضمه إلى صفوفها .

وكانت إدارة يوفنتوس قد تأكد لها بأن إريكسن مستمر في صفوف توتنهام بعد إغلاق باب الانتقالات الإنكليزية هذا الصيف، مما جعلهم يمنحونه فرصة إنهاء عقده مع النادي اللندني ثم استقطابه في صفقة انتقال حر ، مثلما طبقت ذلك مع العديد من الاسماء كان آخرهم لاعب الوسط الفرنسي ادريان رابيو من نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، والويلزي آرون رامزي من نادي أرسنال الإنكليزي.

وكشفت صحيفة "الدايلي ميل " البريطانية بأن إدارة توتنهام تسعى لتفادي هذا السيناريو ، والعمل على إقناع اللاعب بتجديد عقده حتى ما بعد شهر يونيو من عام 2020 مع رفع راتبه الاسبوعي حتى 200 الف جنيه استرليني (أي ضعف راتبه الحالي) ، وذلك حتى تتفادى رحيله في صفقة انتقال حر  من أجل الاستفادة من عائدات انتقاله التي ستناهز المائة مليون جنيه إسترليني بالنظر إلى قيمته في بورصة اللاعبين.

هذا ويستبعد ان يوافق اللاعب على تجديد عقده مهما كانت المغريات، وذلك من أجل تفادي الضغوطات التي ستمارسها إدارة توتنهام وتحكمها في مصيره، مما قد يدفع بناديه الى بيع عقده مع فتح باب الانتقالات الشتوية في شهر يناير القادم.

يشار الى أن رحيل إريكسن عن توتنهام في صفقة انتقال حر (مجاناً) سيكون سابقة في تاريخ النادي و ضربة موجعة لخزينته ، لان الإدارة اللندنية اعتادت الاستثمار في نجوم الفريق محققة أرباحاً طائلة خاصة مع نجوم مثل الكرواتي لوكا مودريتش و الويلزي غاريث بيل اللذين انتقلا إلى ريال مدريد عامي 2012 و 2013.