قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

احتفظ البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم نادي يوفنتوس بصدارة اللاعبين الأعلى راتباً في الدوري الإيطالي للموسم الثاني على التوالي من قدومه في صيف عام 2018 ، غير متأثر بالتعاقدات الكبيرة التي أبرمتها الأندية خلال الانتقالات الصيفية الماضية .

ووفقا لتقرير صحيفة "لاغازيتا ديللو سبورت" الإيطالية ، فإن يوفنتوس يبقى النادي الافضل من حيث منح لاعبيه أعلى الرواتب يليه إنتر ميلان ثم روما.

هذا ويصل إجمالي الرواتب السنوية بنادي يوفنتوس إلى 262 مليون جنيه إسترليني، بينما يصل في إنتر ميلان إلى 124 مليون جنيه إسترليني، فيما يصل في روما إلى 112 مليون جنيه إسترليني، و 103 ملايين جنيه استرليني في أي سي ميلان ، بينما لا يتعدى في نابولي 92 مليون جنيه إسترليني، أما لاتسيو فتبلغ قيمة رواتبه 64 مليون جنيه إسترليني، ثم في تورينو بـ 48 مليون جنيه إسترليني ، ثم فيرونتينا بـ 45 مليون جنيه إسترليني ، ثم كاليري بـ 39 مليون جنيه إسترليني ، وأخيراً بولونيا بـ 37 مليون جنيه إسترليني .

ولتقليص قيمة الرواتب الإجمالية ، فقد عمدت الأندية الإيطالية إلى رصد حوافز للاعبيها يحصلون عليها بناء على مردودهم التهديفي ومساهمتهم في انتصارات الفريق ، بالإضافة إلى تواجدهم في تشكيلة الفريق الاساسية بمختلف المسابقات الرسمية.

هذا ويتقاضى رونالدو 27 مليونا و 700 الف جنيه استرليني سنوياً ، و هو الراتب الذي تضمنه عقد انتقاله من نادي ريال مدريد الإسباني إلى يوفنتوس .

وجاء ثانياً المدافع الهولندي ماتياس دي ليخت ، بقيمة تبلغ عشرين مليون جنيه إسترليني ، إذ يتقاضى سبعة ملايين و 100 الف جنيه إسترليني فقط ، وهو راتب يعتبر أقل بكثير من راتب رونالدو ، لكنه يصنف ضمن الرواتب الضخمة في إيطاليا ، حيث رصدت له إدارة النادي حوافز قيمتها نحو ثلاثة ملايين جنيه إسترليني.

ويأتي ثالثاً البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم إنتر ميلان القادم من نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي، حيث يتربع على عرش الرواتب في "ميلانو"، وذلك بعد رحيل الأرجنتيني ماورو ايكاردي إلى باريس سان جيرمان ، إذ يتقاضى ستة ملايين و 700 الف جنيه إسترليني مضافاً إليها حوافز بقيمة مليون جنيه إسترليني.

واحتفظ المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين بتواجده ضمن القائمة بعد عودته من الإعارة ، حيث يتحصل من خزينة يوفنتوس على ذات الراتب الذي يتقاضاه غداة التعاقد معه في صيف عام 2016 و البالغ ستة ملايين و 700 الف جنيه إسترليني.

وجاء خامساً المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا الذي تمنحه إدارة يوفنتوس راتباً يبلغ ستة ملايين و نصف المليون جنيه إسترليني ، بفارق 200 الف جنيه إسترليني عن زميليه الجديدين لاعبي الوسط الويلزي آرون رامزي و الفرنسي ادريان رابيو الذي يستفيد ايضاً من حوافز تبلغ قيمتها مليون جنيه استرليني.

وفي المركز الثامن وحتى المركز الثالث عشر يأتي اللاعبون الذين يتقاضون راتباً يبلغ خمسة ملايين جنيه استرليني سنوياً ، و يتقدمهم الصربي ميراليم بيانتيش من نادي يوفنتوس بخمسة ملايين و 800 الف جنيه إسترليني ، و بفارق 400 الف جنيه إسترليني عن ثلاثة من زملائه في الفريق يحصلون على نفس الراتب وهم المهاجمان البرازيلي دوغلاس كوستا و الكرواتي ماريو مانزوكيتش و لاعب الوسط الألماني سامي خضيرة ، بالإضافة إلى الإيطالي جيان لويجي دوناروما حارس نادي أي سي ميلان ، والسنغالي خاليدو كوليبالي مدافع نادي نابولي.

يشار الى أن راتب رونالدو يعتبر الاستثناء الوحيد في أوروبا وليس في إيطاليا فحسب ، وذلك بالنظر إلى قيمته في الملاعب ، فيما تبقى رواتب اللاعبين متواضعة في الأندية الإيطالية مقارنة برواتب نظرائهم في الأندية الإنكليزية، ففي وقت لا يوجد سوى رونالدو في إيطاليا من يتقاضى راتباً أكثر من عشرة ملايين جنيه استرليني ، فإن الامر يختلف كثيراً في إنكلترا بتواجد عدد كبير من اللاعبين الذين لا تقل رواتبهم عن عشرة ملايين جنية إسترليني.