قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

منح كل من السويسري روجيه فيدرر والاسباني رافايل نادال "فريق أوروبا" التقدم على "فريق العالم" 7-5 بفوز الاول على الاسترالي نيك كيريوس والثاني على الكندي ميلوش راونيتش، السبت في جنيف ضمن اليوم الثاني من مسابقة كأس لايفر الاستعراضية في كرة المضرب.

وتفوق فيدرر، الفائز الجمعة في مباراة الزوجي مع الالماني ألكسندر زفيريف، على كيريوس 6-7 (5-7) و7-5 و10-7، ونادال على راونيتش 6-3 و7-6 (7-1).

لكن "فريق العالم" قلص الفارق إلى 5-7، بفوز الزوجي كيريوس والاميركي جاك سوك على نادال واليوناني ستيفانوس تسيتسيباس 6-4 و3-6 و10-6.

وبعد خسارته الشوط الحاسم "تاي بريك" في المجموعة الاولى، عوّض الاسطورة السويسرية المتوج بلقب 20 دورة كبرى في الثانية، قبل ان يحسم الشوط الحاسم "السوبر" 10-7.

قال فيدرر "الجمهور شعر بذلك وأنا أيضا. احتجت الى الطاقة لكن لا يمكنك الحصول عليها اذا لم تضرب كرات جيدة، ونيك كان يلعب بشكل جيد جدا".

تابع "حاولت البقاء مركزا، اذا نجحت بقلب الامور يدعمك الجمهور.. احتاج لسدادات الاذن المرة المقبلة، كان الامر رائعا".

وكان الاميركي جون ايسنر قد عادل النتيجة موقتا السبت بفوزه على زفيريف 6-7 (2-7) و6-4 و10-1.

وفي المباراة الثانية، دافع نادال، المتوج بلقب بطولة الولايات المتحدة بعد مباراة ملحمية ضد الروسي دانييل مدفيديف محرزا لقبه الـ19 في البطولات الكبرى، عن ثماني نقاط لكسر ارساله في المجموعة الاولى، قبل ان يحسم المباراة بمجموعتين.

قال نادال بعد فوزه على اللاعب المصنف 24 عالميا "أشعر باني محظوظ جدا. أعتقد انه استحق المجموعة الاولى. أعتقد اني بدأت التحسن في وقت لاحق من المباراة".

تابع "سعيد جدا لمساعدة فريق أوروبا. روحية الفريق رائعة، لهذا السبب نجحنا باحراز اللقب مرتين في آخر نسختين. يبقى لنا عمل كبير، لذا يجب أن نكون مع بعضنا البعض ونساعد بعضنا".

وكان النمسوي دومينيك تييم منح التقدم للفريق الأوروبي بفوزه على الكندي دينيس شابوفالوف 6-4 و5-7 و13-11، وأدرك سوك التعادل لفريق العالم بتغلبه على الإيطالي فابيو فونييني 6-1 و7-6 (7-3)، قبل أن يعيد تسيتسيباس التقدم لأوروبا بتغلبه على الأميركي تايلور فريتز 6-2 و1-6 و10-7.

وكان الفريق الأوروبي توج بالنسختين الأولى التي أقيمت العام قبل الماضي في براغ (15-9) والثانية التي جرت العام الماضي في شيكاغو (13-8)، وهو مرشح بقوة للاحتفاظ باللقب كون فريق العالم لا يضم أي لاعب مصنف بين العشرين الأوائل.

ونظرا لطبيعتها الاستعراضية، تكون مباريات الكأس أقصر مدة من المباريات الرسمية، اذ يفوز بها اللاعب الذي يسبق منافسه الى التقدم بمجموعتين. وفي حال تعادلهما بمجموعة لكل منهما، يخوض اللاعبان مباشرة شوطا فاصلا من عشر نقاط.

ويفوز بالكأس الفريق الذي يحقق 13 نقطة. وتقام أربع مباريات في كل يوم من المنافسات، وتحتسب النقاط كالآتي: نقطة للفريق عن كل مباراة يفوز بها الجمعة، نقطتان عن كل فوز السبت، وثلاث نقاط عن كل فوز الأحد.

وتقام يوميا ثلاث مباريات في الفردي ومباراة واحدة في الزوجي، ويقود الفريق الأوروبي اللاعب السويدي السابق بيورن بورغ، بينما يتولى النجم الأميركي السابق جون ماكنرو قيادة فريق العالم.

وتحمل الكأس اسم لاعب كرة المضرب الأسترالي السابق رود لايفر الذي أحرز 200 لقب في دورات كرة المضرب في فردي الرجال (رقم قياسي)، منها 11 لقبا في بطولات الغراند سلام، إضافة الى خمسة ألقاب في كأس ديفيس مع منتخب بلاده.

وأطلقت الكأس العام الماضي بمبادرة من فيدرر على وجه الخصوص، وهي تشابه كأس رايدر في الغولف التي تقام مرة كل عامين بين فريقين من الولايات المتحدة وأوروبا. وتستضيف فرنسا النسخة المقبلة من كأس رايدر بين 28 أيلول/سبتمبر الحالي و30 منه.