بلغ أولمبيك أسفي المغربي دور الـ16 من بطولة الأندية العربية في كرة القدم، بفوزه القاتل على مضيفه الرفاع البحريني 1-صفر الثلاثاء على استاد البحرين الوطني بالرفاع في إياب دور الـ32.

ويدين أولمبيك أسفي بفوزه الغالي وتعويضه تعادله ذهابا على أرضه 1-1، الى العاجي كوفي بوا الذي سجل هدف الحسم في الدقيقة 86.

وبدأ الفريقان المباراة وسط حذر شديد لاسيما من قبل الفريق الضيف الذي فضل مدربه محمد الكيسر الحفاظ على مخزون الطاقة للاعبيه حتى الشوط الثاني، وكان مصيبا في استراتيجيته في ظل غياب الفعالية الهجومية من الرفاع البحريني الذي اعتمد على اغلاق منطقته ومحاولة الحد من خطورة لاعبي أولمبيك أسفي.

وفي الشوط الثاني ومع اقتراب المباراة من نهايتها، كثف لاعبو أولمبيك أسفي الهجوم على مرمى الحارس سيد شبر علوي، ومن كرة مرتدة سريعة وصلت الكرة الى محمد وتارا الذي سددها في الحارس سيد شبر، لكنها سقطت أمام بوا غير المراقب فوضعها في المرمى الخالي (86).

وحاول الرفاع العودة إلى المباراة ولاحت له فرصة ثمينة لكميل الأسود الذي سدد الكرة من داخل منطقة الجزاء فوق العارضة في الدقيقة الأخيرة، وذلك إثر فرصة سبقتها للضيف المغربي عبر بوا الذي كاد يستغل سوء التفاهم بين الحارس والمدافع، إلا أنه سدد الكرة فوق العارضة.

كما تأهل الى الدور ذاته الشباب السعودي بعدما جدد فوزه على شبيبة الساورة الجزائري وهذه المرة بنتيجة 2-0 على ملعب الامير خالد بن سلطان بنادي الشباب.

وكان الشباب فازا ذهابا أيضا بنتيجة 3-1.

وبعد شوط أول خال من الأهداف، انتظر الشباب حتى الدقيقة 72 ليصل الى شباك ضيفه برأسية عبدالله الحمدان، قبل أن ينجح مهاجم المنتخب السعودي السابق محمد السهلاوي في احراز اول اهدافه بقميص الشباب بعد انتقاله اليه في بداية الموسم قادما من النصر، بعد ارتداد الكرة من حارس الساورة اثر تسديدة محمد سالم (85).

وأهدر الضيف الجزائري ركلة جزاء في الدقيقة 87 عبر يحيى شريف الذي سدد بين يدي عبدالله العويشير (87).

شاهد اهداف مباراة الشباب وشبيبة الساورة

شاهد هدف مباراة أولمبيك أسفي في شباك الرفاع