قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تجاوز الوداد المغربي عقبة المريخ السوداني بصعوبة 2-صفر الخميس على ملعب محمد الخامس في مدينة الدار البيضاء أمام أكثر من 30 الف متفرج في إياب دور الـ32 من بطولة الأندية العربية في كرة القدم، ليكمل عقد الدور الـ16.

وكان الفريقان قد تعادلا ذهابا 1-1 في الخرطوم.

وقدم الوداد أداء قويا جدا برغم خوضه شوطاً ونصف بعشرة لاعبين، ليوجه بهذا الفوز إنذارا الى باقي الفرق المشاركة.

وخاض الوداد اللقاء بتشكيلته الكاملة، لاقتناع المدرب الصربي زوران مانولوفيتش بقوة الفريق السوداني ولا سيما بعد لقاء الذهاب.

وحاول الوداد استغلال عاملي الأرض والجمهور وضرب الدفاعات السودانية عبر خط هجوم يقوده الدولي أيوب الكعبي وأيمن الحسوني، وبسط أصحاب الأرض سيطرتهم وسدد أيمن الحسوني من وضعية مؤاتية إلا أن حارس المريخ علي بوعشرين سيطر على الكرة بصعوبة (11).

وانفرد لاعب المريخ سيف الدين مالك في غفلة من مدافعي الوداد، لكنه لم يستغل الأمر بالشكل الصحيح اذ لحق به المدافع العاجي شيخ كومارا وأبعدها (19).

وحملت الدقيقة 24 أنباء سيئة لأصحاب الأرض، اذ أشهر الحكم المصري محمود البنا البطاقة الحمراء للاعب وسط عبد اللطيف نصير لضربه بالكوع لاعب وسط المريخ خالد النعسان، ما اربك خطط مدرب الوداد زوران مانولوفيتش الذي أشرك المدافع محمد الناهيري &بدلا من المهاجم زهير المترجي.

واستمرت السيطرة للوداد، وسدد أيوب الكعبي كرة على الطائر من أمام المرمى لكنها مرت جانب المرمى (34).

وأخطأ أبوعشرين في الخروج من مرماه فتهيأت الكرة أمام الحسوني الذي سدد باتجاه المرمى الخالي لكن المدافع السوداني عماد الصيني أبعدها برأسه من تحت العارضة (42).

وواصل الوداد سيطرته في الشوط الثاني برغم النقص العددي فيما لم يستغل الزعيم السوداني تفوقه العددي وواصل تحفظه في منطقته واعتماده على المرتدات السريعة.

وانفرد الكعبي لكن تسديدته كانت ضعيفة (49)، وتوغل البديل إسماعيل الحداد عن الجهة اليسرى وعكس كرة بالعرض حولها صلاح الدين السعيدي الى شباك المريخ مفتتحا التسجيل (63).

وأيقظ الهدف لاعبي المريخ الذين شنوا الهجمات على مرمى أحمد رضا التكناوتي الذي تصدى لتسديدة رمضان عجب البعيدة بإنجاز (69).

وأرسل السعيدي كرة أمامية متقنة الى أيوب العملود فروضها وسددها قوية في قلب المرمى (76).&

وفي الربع ساعة الأخيرة هدأ الوداديون من وقع المباراة مقابل محاولات سودانية من اجل تقليص الفارق على الأقل من دون ان ينجحوا في ذلك على الرغم من فرصة لأحمد التش صدها التكناوتي (89).

وتأهل الى ثمن النهائي الجزيرة الاماراتي، الوصل الاماراتي، الشرطة العراقي، الاتحاد السعودي، شباب الأردن الأردني، القوة اجوية العراقي، مولودية الجزائر الجزائري، أولمبيك أسفي المغربي، الاتحاد السكندري المصري، الشباب السعودي، الإسماعيلي المصري، المحرق البحريني، الترجي التونسي، نواذيبو الموريتاني، الى الرجاء والوداد المغربيين.

شاهد ملخص المباراة