قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

حقق البريطاني أندي موراي أول فوز له في مشاركته الأولى في دورات الماسترز (ألف نقطة) لكرة المضرب في 2019، منذ العملية التي خضع لها في وركه مطلع العام الحالي، بفوزه الاثنين على الارجنتيني خوان إنياسيو لونديرو في الدور الأول لدورة شنغهاي الصينية 2-6، 6-2، 6-3.

وعاد الاسكتلندي الى المنافسات الفردية في آب/أغسطس الفائت بعد خضوعه لعملية جراحية لمعالجة إصابة في الورك في كانون الثاني/يناير، وشارك في دورات عدة آخرها دورة بكين الصينية (500 نقطة) الأسبوع الفائت حيث خرج من الدور ربع النهائي أمام النمسوي دومينيك تييم الذي مضى قدمًا وحقق اللقب.

وقال موراي المصنف أول عالميا سابقا، والمشارك في الدورة الصينية ببطاقة دعوة "أعتقد أنني أتحسن مع مرور الأسابيع (...) لم أشعر بحالة جيدة في البداية، ولكن أعتقد أنني تحسنت كثيرًا آخر أسبوعين".

وأدى الغياب المطول لموراي الى تراجعه بشكل كبير في تصنيف المحترفين، وهو تقدم في التصنيف الصادر اليوم الى المركز 289 عالميًا بعدما كان في المركز 503 مطلع الأسبوع الماضي.

ويلتقي المتوج بثلاث بطولات غراند سلام، في الدور الثاني مع الايطالي فابيو فونييني المصنف 12 عالميًا الفائز على الأميركي سام كويري 6-4 و6-2.

ويتفوق موراي (32 عامًا) بأربعة انتصارات مقابل ثلاثة للايطالي في سبع مواجهات بينهما، آخرها في بطولة ويمبلدون الإنكليزية عام 2017 حيث كان الفوز من نصيب البريطاني.

- شابوفالوف وراموس لملاقاة ديوكوفيتش وفيدرر -

الى ذلك، بلغ الكندي دينيس شابوفالوف والاسباني ألبرت راموس-فينولاس الدور الثاني بفوز الأول على الأميركي فرانسيس تيافو 6-4 و6-2، والثاني على الكرواتي مارين سيليتش 6-4 و6-4.

واحتاج شابوفالوف، المصنف 36 عالميا، إلى ساعة و16 دقيقة للتخلص من عقبة تيافو الـ51 وتحقيق فوزه الثالث في أربع مواجهات بينهما.

ويلتقي شابوفالوف في الدور المقبل مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول وحامل اللقب الذي أعفي من خوض الدور الأول على غرار المصنفين الثمانية الأوائل.

والتقى اللاعبان مرتين حتى الآن وكانتا هذا العام حيث خرج الصربي فائزا في دور الـ32 لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، ودورة روما للماسترز.

وفي الثانية، حقق راموس-فينولاس المصنف 46 عالميا فوزه الثالث على سيليتش الخامس والعشرين في سبع مواجهات جمعت بينهما حتى الآن، عندما تغلب عليه بنتيجة 6-4 و6-4 في ساعة و23 دقيقة.

وهي المرة الثانية التي يتغلب فيها راموس على سيليتش في دورة شنغهاي بعد الأولى في مواجهتهما الأولى في الدور الأول في نسخة 2011، مقابل خسارة واحدة كانت في ربع نهائي نسخة 2017.

ويلتقي الإسباني في الدور الثاني مع السويسري روجيه فيدرر الثاني، في ثالث مواجهة مباشرة بينهما. وفاز الأخير في المباراة الأولى في الدور الأول لبطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى، عام 2012، ورد الإسباني في دور الـ32 لدورة شنغهاي عام 2015.

وبلغ الدور ذاته البريطاني كاميرون نوري الـ64 عالميا بتغلبه على الفرنسي جيل سيمون التاسع والأربعين 7-5 و6-2 في ساعة و35 دقيقة، ليلتقي الروسي دانييل مدفيديف الرابع في أول مواجهة بينهما.

وثأر نوري لخسارته المواجهة الأولى أمام سيمون في نصف نهائي دورة ليون الفرنسية العام الماضي.

ورد الفرنسي جيريمي شاردي المصنف 71 عالميا والصاعد من التصفيات الاعتبار لنفسه أمام البريطاني كايل إدموند عندما تغلب عليه 6-4 و7-6 (7-3).

وكان إدموند أخرج شاردي من الدور الأول لبطولة فرنسا المفتوحة، ثانية بطولات الغراند سلام، على ملاعب رولان غاروس في أيار/مايو الماضي.

ويلعب شاردي في الدور الثاني مع الألماني ألكسندر زفيريف الخامس.

وكسب زفيريف المباريات الثلاث الأخيرة التي جمعته بشاردي (مونبلييه وميونيخ 2017 وبطولة أستراليا 2019) بعدما خسر المباراة الأولى في دورة كوالالمبور عام 2015.

وفاز الفرنسي بينوا بير على الإيطالي ماركو تشيكيناتو 6-2 و7-5، والتشيلي كريستيان غارين على الأوروغوياني بابلو كويفاس 6-1 و6-4.

وخرج الأرجنتيني دييغو شفارتشسمان الرابع عشر من الدور الأول بخسارته أمام الكندي فاسيك بوسبيسيل 6-7 (2-7) و2-6.