قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم الثلاثاء أن كيليان مبابي لن يتمكن من المشاركة مع المنتخب الوطني بطل العالم في مباراتيه المقبلتين ضمن تصفيات كأس أوروبا 2020، وذلك لأنه لم يتعاف من إصابة في الفخذ.

وكشف الاتحاد الفرنسي أنه "بعد الحديث مع اللاعب الذي يتبع نظاما للتعافي منذ الإثنين، وطبيب المنتخب فرانك لوغال، قرر (المدرب) ديدييه ديشان أن يعيد اللاعب ليكون في تصرف فريقه باريس سان جرمان. مبابي سيترك كليرفونتين صباح الأربعاء".

وقرر ديشان تعويض مبابي في مباراتي التصفيات القارية ضد ايسلندا وتركيا الجمعة والإثنين تواليا في منافسات المجموعة الثامنة، بمهاجم بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني الحسن بليا الذي يملك في رصيده مباراة دولية واحدة، تعود الى تشرين الثاني/نوفمبر 2018 وديا ضد الأوروغواي.

وغاب مبابي عن مباراة الدوري المحلي السبت ضد أنجيه (4-صفر) لكنه "لم يتعرض مجددا للاصابة ولم ينتكس" بحسب ما أفاد مدربه في النادي الباريسي الألماني توماس توخل الجمعة، موضحا "الندبة (جراء الإصابة السابقة) والعصب قريبان جدا من بعضهما ولدينا رد فعل غير مريح يتوجب معالجته".

وعاد بطل مونديال روسيا 2018 الى الفريق الباريسي الأٍسبوع قبل الماضي بعد اصابة عضلية في الفخذ أبعدته عن الملاعب لمدة شهر، وشارك كبديل ضد بوردو (1-صفر) في الدوري المحلي وغلطة سراي التركي (1-صفر) الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا.

لكن ابن العشرين عاما لم يهنأ طويلا بالعودة لأنه "يجب أن نخضعه للمزيد من العلاج. يشعر بالانزعاج حين يلعب. علينا أن نعالج هذا الأمر ونحتاج الى الوقت" بحسب توخل.