قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أكد تقرير إعلامي بأن المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي سيحرم من اللعب على الأراضي الإنكليزية بسبب إدانته من القضاء الإسباني بتهمة التهرب الضريبي ، وصدور عليه حكم بالسجن 21 شهراً مع وقف التنفيذ.

هذا ويبدأ الحظر على ميسي بمجرد خروج إنكلترا من الاتحاد الأوروبي و المزمع حدوثه بنهاية الشهر الجاري في حال نجحت المفاوضات بين لندن و بروكسل حول طريقة تنفيذ "البريكسيت".

وأوضحت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية بأن ميسي الذي يحمل جواز سفر أرجنتينيا إسبانيا كان مسموحاً له بدخول الأراضي الإنكليزية على اعتبار انه أحد مواطني الاتحاد الأوروبي ولا يشكل تهديداً للأمن القومي ، ولكن خروج إنكلترا سيجعل مواطني الاتحاد الأوروبي كالأجانب ولا يسمح لهم بدخول بريطانيا في حال إدانتهم قضائياً حتى وإن تم تعليق الحكم، و هو ما ينطبق على حالة النجم الأرجنتيني و لاعبين ومدربين اخرين من البلدان الأوروبية.

وقد يضطر ميسي للغياب عن صفوف فريقه، في حال اوقعت القرعة برشلونة بمواجهة أحد الأندية الإنكليزية في الأدوار الإقصائية بمسابقة دوري أبطال أوروبا مطلع عام 2020.

يشار الى أنه سيتعين على الحكومة البريطانية اتخاذ إجراءات سياسية لتفادي مثل هذه الحالات القانونية تحت ضغط متوقع من الاتحادين الأوروبي و الدولي لكرة القدم لتسهيل اجراء المباريات داخل المملكة المتحدة خاصة في البطولات القارية للأندية.