قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

عبر عدد من نجوم كرة القدم في أوروبا عن موقفهم إزاء العملية العسكرية التي نفذتها تركيا ضد الإكراد في سوريا ، والتي أدت الى مقتل عدد كبير منهم مع تسجيل تباين في مواقفهم السياسية فمنهم من دعم العملية ومنهم من عارضها وأبدى تأييده للاكراد.

وفي وقت كان موقف التركي ميريح ديميرال مدافع نادي يوفنتوس الإيطالي مسانداً لحكومة بلاده، فإن فان الأمر مختلف كثيراً مع زميله السابق في الفريق المدافع الإيطالي كلاوديو ماركيزيو الذي اعتزل كرة القدم الشهر الماضي ، حيث عبر عن دعمه المطلق للاكراد ورفضه الشديد للهجوم العسكري التركي مع استنكاره لتواضع ردود الفعل الدولية تجاه العملية التركية.

هذا وبعث ماركيزيو برسالة صريحة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" ، حيث كتب ما نصه :" أرى العالم يتحول ببطء إلى صحراء و اسمع المزيد و المزيد من الهدير الذي سيقتلنا أشارك في آلام ملايين الرجال ".

ثم اضاف بلهجة شديدة :" بعد 77 عاماً بدأ قصف تركيا للأكراد في سوريا ، عار على المجتمع الدولي بأسره ، دعونا نشعر بالمسؤولية عن كل ضحية تسقط ".

وارفق ماركيزيو صورة معبرة تظهر فيها الشاحنات التركية تنقل جنوداً مسلحين، بينما طفل كردي يراقبها بمسافة ليست بالبعيدة عن طريقها.