قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وضع مانشستر يونايتد حدا لبداية ليفربول المثالية لموسم الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، وسلسلة انتصاراته في 17 مباراة متتالية، بالتعادل 1-1 في استاد أولد ترافورد.

لكن فريق المدرب أولي جونار سولشار سيشعر بخيبة أمل إذ كان على بُعد خمس دقائق من الفوز قبل أن يسجل آدم لالانا لاعب ليفربول البديل هدف التعادل لمتصدر الترتيب ليلغي تقدم يونايتد بهدف ماركوس راشفورد في الدقيقة 36.

ولم يخسر يونايتد الآن في مبارياته السبع الأخيرة على ملعبه أمام ليفربول، الذي تقلص الفارق الذي يفصله عن مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني إلى ست نقاط.

وسجل راشفورد بعد أن حول تمريرة عرضية منخفضة من دانييل جيمس إلى الشباك بعد انطلاقة من اللاعب الويلزي السريع على الجناح الأيمن.

واحتسب الهدف بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد رغم مزاعم ليفربول بأن فيكتور ليندلوف ارتكب مخالفة ضد ديفوك أوريجي في بداية اللعبة.

واعتقد ليفربول أنه أدرك التعادل قبل دقيقتين على نهاية الشوط الأول عندما تفوق ساديو ماني على ليندلوف ليضع الكرة في الشباك لكن حكم الفيديو المساعد ألغى الهدف بداعي وجود لمسة يد ضد اللاعب السنغالي.

لكن فريق المدرب يورجن كلوب، الذي واجه صعوبات في صناعة فرص للتهديف، نجح أخيرا في التسجيل في الدقيقة 85 عندما حول لالانا تمريرة آندي روبرتسون العرضية المنخفضة إلى الشباك.

ملخص المباراة: