قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت نتائج استطلاع للرأي بأن غالبية جماهير مانشستر يونايتد الإنكليزي تترقب قرار إدارة النادي بإقالة المدير الفني للفريق النرويجي اولي غونار سولسكاير خلال الأيام القليلة المقبلة .

ونظمت صحيفة "ذا صن" البريطانية استطلاعا للرأي في اعقاب توالي النتائج السلبية التي سجلها الفريق هذا الموسم تحت إشراف المدرب سولسكاير ، كان اخرها خسارته امام نيوكاسل بهدف نظيف في الجولة الثامنة من بطولة الدوري الإنكليزي ، مما جعل الفريق يتراجع إلى المركز الثاني عشر في سلم الترتيب مسجلاً اصعب بداية له منذ 30 عاماً.

و برأي نحو 65% من جماهير "اليونايتد"، فإن إدارة النادي تتجه إلى إقالة سولسكاير الذي اعاد الفريق إلى الوراء بعدما كان الهدف من التعاقد معه هو تحسين نتائجه و إعادته الى سكة الانتصارات ثم الى منصات التتويج .

وفي المقابل فإن نحو 36% من الجماهير يرون بأن سولسكاير سيحصل على فرصة اخرى ، على الاقل حتى شهر مارس القادم لاستغلالها في إعادة ترتيب أوراقه لتطوير أداء و مردود الفريق خاصة في بطولة الدوري المحلي ، على ان يتم تقييم حصيلته قبل إتخاذ القرار النهائي سواء بإقالته او الاحتفاظ بخدماته حتى نهاية الموسم الجاري.

وعلى غرار الجماهير، فإن غالبية الخبراء من لاعبين سابقين مثلوا مانشستر يونايتد وأندية اخرى مثل بول آينس و داني مورفي و روبن فان بيرسي ، قد اكدوا بأن الإقالة تنتظر سولسكاير ، بينما غاري نيفيل كان له موقف مختلف بتأكيده على ان المدرب النرويجي باقٍ في منصبه لان إدارة النادي سئمت من تغيير الجهاز الفني، و الذي لم يأتِ بنتائج جيدة ، لذلك تفضل هذه المرة منح الجهاز الفني الوقت الكافي للعمل.

هذا ويخوض سولسكاير مع "اليونايتد" امتحاناً صعباً و قوياً قد يكتب آخر فصل له مع النادي في حال خسره ، ولكنه قد يمنحه صكا على بياض بمواصلة تجربته في حال كسبه ، وذلك عندما يستضيف غريمه ليفربول متصدر الترتيب العام على "الانفيلد رود" في الجولة التاسعة من بطولة الدوري الإنكليزي.

تجدر الإشارة الى أن مدرب الفريق السابق البرتغالي جوزيه مورينيو قد مر بنفس الظروف قبل إقالته في ديسمبر من العام الماضي ، بعدما خسر مواجهة ليفربول .