قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لا يتفق كارلو أنشيلوتي مدرب نابولي المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم مع قرار النادي بإقامة معسكر مغلق للفريق الأسبوع المقبل أو ما يسمى "ريتيرو" بالإيطالية لكنه ملتزم بتطبيق القرار.

وتراجع نابولي للمركز السابع في الدوري بعد حصد نقطتين فقط من اخر ثلاث مباريات ما ألحق ضررا كبيرا بفرص الفريق في المنافسة على لقب الدوري هذه المرة.

وقرر أوريليو دي لورينتيس رئيس النادي اليوم الاثنين دخول الفريق في معسكر مغلق في أحد الفنادق أو مقره التدريبي عقب الهزيمة 2-1 أمام روما يوم السبت الماضي.

وفرض معسكر مغلق هو رد فعل تقليدي تتبعه الأندية في إيطاليا عقب النتائج السيئة رغم أن النقاد يرون أن هذا الاجراء عفى عليه الزمن ويجعل اللاعبين الذين يتقاضون أجورا باهظة يبدون مثل الأطفال المشاغبين في المدارس.

وقال أنشيلوتي للصحفيين "اتخذ النادي هذا القرار وعلينا تقبله. لكن إذا أردت رأيي فأنا لا أوافق" مضيفا أن نابولي واجه سوء حظ خلال مباريات الأسبوع الماضي.

وأضاف "لم نحقق نتائج جيدة خلال هذه الفترة. رد إطار المرمى عدة فرص لنا ودفعنا ثمنا باهظا بسبب بعض المواقف".

وقال دي لورينتيس لمحطة إذاعة محلية في نابولي إن قراره لا يعني معاقبة اللاعبين.

وأضاف "هذه فرصة للاعبين للتعرف على بعضهم البعض بشكل أفضل".

وسيحل سالزبورج النمساوي ضيفا على نابولي غدا الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا وهي بطولة حقق خلالها فريق أنشيلوتي نتائج جيدة حيث يتصدر المجموعة الخامسة، التي تضم أيضا ليفربول حامل اللقب وجنك البلجيكي، برصيد سبع نقاط من ثلاث مباريات.

وأضاف المدرب الإيطالي "تعاملنا مع دوري أبطال أوروبا بشكل جيد حتى الآن. نتمنى أن تستمر المسيرة. هدفنا الأساسي تجاوز دور المجموعات. إذا نجحنا في ذلك قبل مباراتين على النهاية فسيكون أمرا رائعا. أتوقع تغير حظوظ الفريق وأثق في ذلك".