قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كشف تقرير إعلامي بأن إدارة نادي ليفربول تجري محادثات مع مسؤولي الكرة الإنكليزية بشأن إيجاد تاريخ مناسب لخوض الفريق مباراته امام استون فيلا في الدور الربع النهائي لمسابقة كأس الرابطة المحترفة لتفادي إنسحابه من البطولة وما قد يترتب عليها من تداعيات التي تحظى بمكانة متميزة بين البطولات المحلية الثلاث.

وبحسب ما اوردته صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن ليفربول اقترح اللعب بفريقين في بلدين مختلفين، حيث سيكون الفريق الاساسي متواجداً في قطر لخوض غمار كأس العالم للاندية ، بينما سيبقى الفريق الرديف في إنكلترا لمواجهة استون فيلا .

وكان ليفربول قد وجد نفسه امام روزنامة صعبة كونه سيلاقي أستون فيلا في مسابقة كأس الرابطة في السادس عشر من شهر ديسمبر المقبل ، وهو الموعد الذي يفترض ان يكون فيه أبناء "الآنفيلد رود" متواجدين في قطر لخوض لقاء الدور النصف النهائي من مونديال الأندية في الثامن عشر من شهر ديسمبر.

وهدد كلوب بالانسحاب من البطولة، في حال إصرار الرابطة على الاحتفاظ بنفس الجدول الذي اعتمدته لمباريات الموسم، في محاولة منه للضغط عليها لإجبارها على تأجيل مباراته امام استون فيلا الى تاريخ يناسب الفريق، ما يجعله يركز على بقية المباريات في بطولات الدوري الممتاز ودوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية.

يشار الى أن مسؤولي الرابطة يدركون جيداً استحالة التزام ليفربول بالجدول المرهق وصعوبة ان يلعب بفريقين في بلدين مختلفين ، مما سيجعلهم مجبرين على تأجيل المباراة خاصة ان استون فيلا ليست لديه التزامات خارجية.