قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تعرض مانشستر سيتي، حامل لقب الدوري الانكليزي لكرة القدم في آخر موسمين، لصفعة قبل قمته مع ليفربول المتصدر الاحد، وذلك لغياب حارسه البرازيلي الدولي ايدرسون بسبب الاصابة.

وخرج ايدرسون بين شوطي مباراة سيتي واتالانتا الايطالي (1-1) الاربعاء في دوري ابطال اوروبا في كرة القدم لاصابة عضلية.

وقال مدرب سيتي بيب غوارديولا في مؤتمر صحافي "لن يكون قادرا على اللعب".

وانهى سيتي المباراة في ايطاليا مع مدافعه كايل ووكر في مركز حراسة المرمى، بعد طرد بديل ايدرسون التشيلي كلاوديو برافو قبل 10 دقائق من نهاية الوقت الاصلي.

وكان برافو حارسا اساسيا في سيتي قبل جلب غوارديولا للبرازيلي الذي اصبح خياره الاول في آخر موسمين.

وكشف غوارديولا عن ثقته بحارسه المخضرم في قمة ليفربول الذي يتقدم سيتي بست نقاط في الصدارة "لدينا حارس كبير إضافي. يجب ان نحترم هذا الشاب. يبلغ الرابعة والثلاثين وأمضى كامل مسيرته على أعلى المستويات".

تابع "عانى في موسمه الاول لانه كان جديدا في البريميرليغ، لكن الفريق لم يكن على أعلى المستويات".

أضاف "لم تتعلق كل المشكلات بكلاوديو، لكن من السهل اطلاق الاتهامات".

ويأمل سيتي في احباط ليفربول كي لا يبتعد عنه 9 نقاط ويقطع شوطا منطقيا نحو احراز لقبه الاول في الدوري منذ نحو ثلاثين سنة.

ولم يخسر الفريق الاحمر تحت اشراف مدربه الالماني يورغن كلوب سوى مرة يتيمة في آخر 50 مباراة في الدوري.

لكن غوارديولا لا يعتقد ان خسارة فريقه ستحسم اللقب "لا ينتهي (الدوري) ابدا في تشرين الثاني/نوفمبر. أعرف ماذا سيحصل اذا خسرنا، والجميع سيقولون ان الامر انتهى، لكن لا يزال لدينا العديد من المباريات".

تابع "الخبرة في الرياضة تؤكد انه عليك القتال حتى النهاية. هذا ما اريده الاحد وفي باقي المباريات".