قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لم تتأخر جماهير نادي ليفربول في الرد على الاتهامات التي وجهها الإسباني بيب غوارديولا مدرب نادي مانشستر سيتي قبل إنطلاق المواجهة المرتقبة بين الفريقين على استاد "الانفيلد رود" في الجولة الثانية عشر من بطولة الدوري الإنكليزي.

وكان غوارديولا قد شن هجوماً على ليفربول، عندما اتهمه بأنه يفوز بالحظ و يستفيد من اخطاء الحكام، منتقداً في السياق نفسه مهاجم الفريق السنغالي ساديو ماني بالتمثيل وإتباعه أسلوب "الغطس" للحصول على أخطاء غير مستحقة ليستفيد منها فريقه.

وسارع احد جماهير ليفربول إلى جمع عدد من اللقطات و استعراضها في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي" تويتر" ، حيث تضمنت هذه اللقطات حالات عديدة قد استفاد خلالها مانشستر سيتي من الحظ و أخطاء الحكام لتحقيق الانتصارات في مختلف المسابقات ، بالإضافة إلى احتيال عدد من لاعبيه وتمثيلهم السقوط للحصول على الركلات حرة أو ركلات الجزاء ، مع إبراز حالات تعرض خلالها ليفربول للكثير من الاجحاف في عدد من المباريات - بحسب رأي المشجع- .

و استعرض موقع "غيف مي سبورت" تلك الحالات التي تظهر بأن الانتصارات التي حققها مانشستر سيتي في عهد مدربه الإسباني بيب غوارديولا لم تكن جميعها بفضل جهود لاعبيه ، حيث احتاج خلالها إلى الحظ و القرارات التحكيمية الخاطئة أو لمهارة احد نجومه في التحايل و التمثيل على الحكم مما ساهم في تحقيقه لإنجاز تاريخي متمثلاً بتتويجه بثلاثة ألقاب محلية خلال منافسات الموسم الماضي .

ومن أبرز القرارات التحكيمية الخاطئة التي استفاد منها مانشستر سيتي ، هو الهدف الذي سجله رحيم سترلينغ من وضعية تسلل في شباك واتفورد في بطولة الدوري الإنكليزي الموسم الماضي ، وهي الحالة التي اعلنها الحكم المساعد و رفضها الحكم الرئيسي .

اللقطة الثانية كانت خلال المباراة التي فاز بها مانشستر سيتي على سوانزي سيتي ببطولة كأس الاتحاد ، حيث أظهرت اللقطة بأن الهدف الذي سجله الأرجنتيني سيرخيو اغويرو لم يكن شرعياً ، بعدما جاء من وضعية تسلل .

وأشار الناشط على موقع التواصل الاجتماعي ، بأن ليفربول ذهب ضحية الأخطاء التحكيمية عندما سجل مهاجمه ساديو ماني هدفا شرعياً في شباك أرسنال ببطولة الدوري الإنكليزي ، غير ان الحكم رفض احتسابه بداعي التسلل .

واشار عاشق ليفربول الى أن المصري محمد صلاح تعرض لتدخل عنيف من المدافع البلجيكي فنسنت كومباني في مباراة ليفربول ومانشستر سيتي دون ان يتدخل الحكم لإشهار البطاقة الحمراء في وجه القائد البلجيكي ، حيث فاز "السيتي" في تلك المواجهة بهدفين لهدف، ما مكنهم من اللحاق بصدارة جدول الترتيب.

اما في ما يخص تحايل اللاعبين و تمثيلهم للحصول على الأخطاء ، فقد كان التركيز على البرتغالي برناردو سيلفا و الإنكليزي رحيم ستيرلينغ ، بعدما أظهرت اللقطات براعة الثنائي في التمثيل والحصول على الأخطاء المؤثرة ضد ويست هام و بيرنلي .

كما حالف الحظ مانشستر سيتي في مباريات كثيرة ، بعدما نجح في تسجيل اهداف&في اللحظات الأخيرة قادته لتحقيق الانتصار ، من ابرزها الهدف الوحيد الذي سجله غابرييل خيسوس في شباك ساوثهامتون في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع في مسابقة الدوري الممتاز من موسم (2017-2018) ، فيما سجل اغويرو هدف الفوز لمانشستر سيتي في شباك بريستول سيتي بكأس الاتحاد في الدقيقة الثانية بعد التسعين ليتأهل للدور النهائي .