قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

منح النيجيري البديل كيليتشي ايهيناتشو ليستر سيتي فوزا قاتلا امام ضيفه ايفرتون بنتيجة 2-1 ليحافظ على مركزه الثاني مع ختام المرحلة 14 من الدوري الانكليزي لكرة القدم الاحد، في حين سقط كل من مانشستر يونايتد وأرسنال في فخ التعادل أمام أستون فيلا ونوريتش على التوالي.

وفي المباراة الاولى، وضع ليستر الفوز نصب عينيه لاستعادة فارق النقاط الثماني عن ليفربول والاستفادة من سقوط مانشستر سيتي بفخ التعادل (2-2) أمام مضيفه نيوكاسل في افتتاح المرحلة السبت.

ونجح ليستر بطل عام 2016 في مسعاه بفضل هدف في الوقت القاتل (90+4) لايهيناتشو وتقنية المساعدة بالفيديو "في آي آر" ليرفع رصيده الى 32 نقطة بعد عشرة انتصارات، تعادلين ومثلهما هزائم في الدوري هذا الموسم.

وقال المدرب براندن رودجرز بعد اللقاء "الفرق الافضل هي التي تتمتع بالروح (...) هذا الفريق قوي جدا كمجموعة. كيليتشي مثال رائع لشخص يتمرن ويتمتع بسلوك جيد كل يوم (..) تعلق الامر بمنحه الثقة وتعزيز دوره".

وبادر الضيوف الى افتتاح التسجيل عبر البرازيلي ريتشارليسون برأسية من داخل المنطقة إثر عرضية من الفرنسي دجيبريل سيديبي عن الجهة اليمنى (23).

ومنح المهاجم المتألق جايمي فاردي أصحاب الارض هدف التعادل عندما وصلته كرة زاحفة من ايهيناتشو عن الجهة اليمنى بعد ست دقائق من دخول الاخير بديلا تابعها الانكليزي في المرمى معززا مكانته في صدارة الهدافين بـ13 هدفا(68).

وجاء هدف الفوز عندما مرر بيريرا كرة في العمق الى ايهيناتشو الذي راوغ الدفاع بشكل مميز قبل أن يضع الكرة بيسراه في المرمى، الا ان الحكم المساعد رفع رايته مشيرا الى تسلل قبل أن تلغي "في آي آر" قراره وتعم الاحتفالات في الملعب (90+4).

- يونايتد يفرط بالفوز -

في مانشستر، فرط يونايتد بالفوز أمام ضيفه أستون فيلا ليخرج بالتعادل للمباراة الثانية على التوالي هذه المرة بنتيجة 2-2 ويزيد الضغط على كاهلي المدرب النروجي اوليه غونار سولسكاير.

وبات في رصيد الشياطين الحمر 18 نقطة من اربعة انتصارات فقط هذا الموسم، ستة تعادلات واربع هزائم في المركز التاسع.

وافتتح أستون فيلا التسجيل بعد مجهود فردي مميز للهولندي المغربي الاصل أنور الغازي الذي انطلق من خلف منتصف الملعب على الجهة اليمنى نحو الثلث الاخير ومرر كرة عرضية الى الجهة اليسرى، وصلت الى جاك غيرليش توغل بها داخل المنطقة وسددها من زاوية ضيقة بطريقة متقنة في الزاوية اليسرى لمرمى الحارس الاسباني دافيد دي خيا (11).

وظن المصري محمود تريزيغيه الذي دخل بديلا للغازي في الدقيقة 18 إثر تعرض الاخير لإصابة، أنه ضاعف التقدم للضيوف عندما سجل هدفا في الدقيقة 29 الا انه ألغي بداعي تسلل على غيرليش في عملية بناء الهجمة.

وعادل يونايتد النتيجة بهدف عكسي للحارس توم هيتون بعد أن رفع البرازيلي أندرياس بيريرا عرضية عن الجهة اليمنى الى داخل المنقطة تابعها المهاجم ماركوس راشفورد ىرأسه ارتطمت بالقائم الايمن قبل أن ترتطم بالحارس وتدخل الشباك (42).

وتقدم يونايتد في النتيجة عندما رفع البرازيلي فريد كرة عن الجهة اليمنى، أخطأ مواطنه ويسلي في تشتيتها لتكمل طريقها نحو رأس السويدي فيكتور لينديلوف المتواجد قرب القائم الايمن لم يتردد في إسكانها الشباك (64).

الا أن فرحة أصحاب الارض لم تدم أكثر من دقيقتين، إذ أدرك فيلا التعادل عبر تيرون مينغز الذي أفلت من التسلل إثر تمريرة من خلف المدافعين من مات تارغيت، أكدتها تقنية المساعدة بالفيديو "في آي آر" (66).

- ثنائية أوباميانغ-

خرج أرسنال بالتعادل الايجابي 2-2 أمام مضيفه نوريتش، بفضل ثنائية للغابوني بيار ايميريك أوباميانغ في المباراة الاولى للنادي تحت إشراف السويدي فريدي ليونغبرغ بعد إقالة الاسباني أوناي إيمري الجمعة.

وكانت إدارة المدفعجية قد أقالت ايمري الجمعة على خلفية النتائج السيئة للفريق آخرها الخسارة على أرضه (1-2) أمام اينتراخت فرانكفورت الالماني ضمن منافسات دور المجموعات من الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" الخميس.

وقال ليونغبرغ "من السهل جدا رؤية النقاط التي يجب أن نعمل على تحسينها (...) يجب أن نعمل على صد المرتدات، لقد سيطرنا ولكن نجحوا في بناء المرتدات بسهولة".

تابع لاعب المدفعجية السابق "لقد رأيت بعض الامور الايجابية (...) في البداية رأيت الكثير من الامور التي تدربنا عليها ولكن يجب أن نسجل أهدافا ونتقدم في النتيجة".

وافتتح الفنلندي تييم بوكي النتيجة لأصحاب الارض بعد أن وصلته كرة في العمق من كيني ماكلين، استلمها وروضها لنفسه أمام اربعة لاعبين وسددها نحو المرمى، ارتدت من المدافع الالماني شكودران مصطفي لتخدع الحارس ومواطنه بيرند لينو وتكمل طريقها الى الشباك (21).

وهو الهدف السابع لبوكي هذا الموسم في الدوري المحلي والاول له منذ ثماني مباريات في البرميرليغ.

وعادل أرسنال النتيجة من ركلة جزاء مثيرة للجدل تحصل عليها بعد أن لمس المدافع الالماني كريستوف زيميرمان الكرة بيده، انبرى لها اوباميانع لكن الحارس الهولندي تيم كرول تصدى لها ببراعة (26). الا أن الاعادة أظهرت أن لاعبين من نوريتش دخلوا الى المنطقة قبل أن يلمس أوباميانغ الكرة ليلجأ الحكم الى تقنية المساعدة بالفيديو "في آي آر" ويأمر بإعادة الركلة التي نجح هذه المرة المهاجم في تسجيلها مسددا الكرة في الزاوية نفسها مرسلا كرول في الاتجاه المعاكس (29).

وتقدم نوريتش في النتيجة من هجمة مرتدة متقنة مع نهاية الشوط الاول بدأها بوكي بافتكاك الكرة، مررها الى الكوبي أونيل هرنانديز على الجهة اليسرى انطلق بها منفردا قبل أن يمرر الى تود كانتويل الآتي من الخلف الى داخل المنطقة، وضعها على يسار لينو (45+2).

وعادل أوباميانغ النتيجة بعد أن وصلت الكرة من ركنية الى مصطفي داخل المنطقة سددها نحو المرمى ارتدت من الدفاع قبل أن تصل الى لاعب بوروسيا دورتموند السابق الذي لم يتردد في إسكانها الشباك رافعا رصيده الى عشرة أهداف في الدوري هذا الموسم (57).

في مباراة اخرى، خرج شيفيلد يونايتد وولفرهامبتون حبيبين من اللقاء الذي جمعهما على ملعب الاخير بتعادلهما 1-1.

وافتتح الضيوف التسجيل في الدقيقة الثانية من اللقاء عبر الفرنسي ليس موسيه قبل أن يعادل الايرلندي مات دوهيرتي النتيجة لأصحاب الارض في الدقيقة 64.

ملخص مباراة ليستر سيتي وإيفرتون:

ملخص مباراة أرسنال ونوريتش:

ملخص مباراة مانشستر يونايتد وأستون فيلا:

ملخص مباراة ولفرهامبتون وشيفيلد يونايتد: