وضع ارسنال حدا لسلسلة نتائجه المخيبة بعدما قلب تخلفه أمام مضيفه وست هام بهدف إلى فوز مستحق 3-1 في "دربي" لندن، في ختام مباريات المرحلة 16 من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وبدا أن فريق شمال لندن يتجه لخسارته الثانية تواليا في ثلاث مباريات في الدوري بقيادة مدربه الموقت السويدي فريدي ليونغبرغ الذي حل بدلا من الاسباني إوناي إيمري المقال من منصبه الاسبوع الماضي، غير أن الصورة التي ظهر بها في الشوط الثاني حالت دون سقوطه بعدما سجل ثلاثة أهداف في تسع دقائق تناوب عليها البرازيلي الشاب غابريال مارتينيلي (60) والإيفواري نيكولا بيبي (66) والغابوني بيار-إيمريك أوباميانغ ثالث ترتيب الهدافين برصيد 11 هدفا (69).

وكان وست هام افتتح التسجيل عبر المدافع الإيطالي المخضرم أنجيلو أوغبونا (38).

وحقق ارسنال فوزه الاول في الدوري منذ أن فاز على بورنموث 1-صفر في المرحلة الثامنة، ليحقق بعدها سلسلة من سبع مباريات بدون أي فوز (ثلاث هزائم مقابل أربعة تعادلات)، وتسع تواليا في مختلف المسابقات، في سلسلة هي الاسوأ له منذ 42 عاما وتحديدا منذ عام 1977.

ورفع ارسنال رصيده إلى 22 نقطة في المركز التاسع، فيما تجمد رصيد وست هام عند 16 نقطة في المركز العاشر.

ونجح ليونغبرغ في رهانه بعدما فضل الاعتماد في خط الهجوم على بيبي بدلا من الفرنسي الكسندر لاكازيت الذي ابقاه على مقاعد البدلاء، إلى جانب أوباميانغ والمهاجم البرازيلي الشاب مارتينيلي (18 عاما) في مباراته الاولى اساسيا في الدوري هذا الموسم.

تبادل الفريقان الهجمات في الشوط الاول مع نزعة هجومية لوست هام الذي نجح في افتتاح التسجيل بعد كرة تناقلها العديد من اللاعبين داخل منطقة ارسنال، لتنتهي بتمريرة عرضية من ديلان رايس إلى المدافع أوغبونا الذي سددها برأسه واصطدمت بظهر إينسلي مايلاند - نايلز الى شباك الحارس الالماني برند لينو، غير أن الحكم استعان بتقنية المساعدة بالفيديو "في آي آر" لتأكيد عدم وجود لمسة يد على الهداف (38).

وبدأ رجال المدرب التشيلي مانويل بيليغريني الذي بات مهددا بالاقالة الشوط الثاني كما أنهوا الاول، فضغطوا على مرمى "المدفعجية" وكادوا أن يضيفوا الهدف الثاني بعد خطأ دفاعي من السويسري غرانيت تشاكا، وصلت منه الكرة إلى الاسكتلندي روبرت سنودغراس الذي سدد كرة مرت بمحاذاة القائم إلى ركنية (55).

وأدرك ارسنال التعادل من فرصته الحقيقية الاولى عبر الشاب مارتينيلي الذي كان عند حظ مدربه بعد خطأ فادح في دفاع وست هام وعرضية من المدافع البوسني سيد كولاسيناتش داخل المنطقة ترجمها البرازيلي إلى تسديدة بيمناه أرضية في الشباك (60).

وضاعف ارسنال النتيجة بفضل مجهود فردي من بيبي بعد تمريرة حاسمة من أوباميانغ (66)، ليعود الاخير ويسجل الهدف الثالث بعد لعبة جماعية رائعة وتسديدة على الطاير عجز الحارس دافيد مارتن في التصدي لها (69).

ملخص المباراة: