قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حكم على دار "دولتشه أند غابانا" الإيطالية للموضة بدفع 70 ألف يورو كتعويض لأسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا على خلفية استخدامها اسمه لغايات تجارية سنة 2016، على ما أفاد أحد محاميه وكالة فرانس برس الأربعاء.

ويلحظ هذا الحكم الذي نشر مساء الثلاثاء تغريم الدار الإيطالية ايضا بدفع تعويضات لمارادونا تفوق 13 ألف يورو لتغطية أتعاب المحامين.

وتعود جذور النزاع القضائي إلى عرض أزياء في مدينة نابولي جنوب إيطاليا سنة 2019 كانت إحدى العارضات ترتدي خلاله قميصا أزرق لفريق نابولي لكرة القدم مع اسم مارادونا فوق الرقم 10.

وقال المحامي أوليسي كوريا لوكالة فرانس برس إن هذا الأمر جرى "من دون الاستحصال على موافقة مارادونا أو الاتصال به".

وأضاف "دولتشه أند غابانا دافعت عن نفسها قائلة إن ما فعلته كان بادرة تكريم لنابولي. هذا البعد كان موجودا بلا شك، لكن كان ذلك عرض أزياء مع بعد تجاري".

وأشار كوريا إلى أن "الجهة الوحيدة المخولة استخدام اسم شخص بهذه الشهرة وصورته والإفادة منها هي الشخص نفسه".

وأشاد مارادونا عبر "إنستغرام" بهذا القرار. وكتب "اللفتات التكريمية أمر رائع، لكني أظن أن كان عليهم طلب الإذن اللازم لاستخدام اسمي خلال عرض أزيائهم. هذه نقطة إيجابية لصالح القضاء".

وكان مارادونا أعلن في أيلول/سبتمبر 2017 أنه "منح تفويضا لمحاميه لكي يذكروا أمام القضاء اسمي المصممين دومينيكو دولتشه وستيفانو غابانا والحصول على التعويضات المحقة" على خلفية استخدام الاسم "من دون إذن".

وقد أشارت القاضية إلى أن قيمة التعويضات تأخذ في الاعتبار أن العلامة التجارية لم تنتج أو تسوّق ملابس عليها اسم مارادونا، وتاليا فإن مبلغ التعويض الذي حكم به القضاء اقتصر على 70 ألف يورو فيما كان اللاعب يطالب بمليون يورو.