أشار أحد المواقع المتخصصة في تحليل البيانات الرقمية الى أن نادي مانشستر سيتي أمامه فرصة كبيرة للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا على حساب الفرق التي نجحت في تجاوز دور المجموعات وبلوغ الدور الثمن النهائي للبطولة.

و بحسب موقع "فايف ثيرتي ايت"، فإن مانشستر سيتي سيتوج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الاولى في تاريخه بنسبة بلغت 24% ، يليه بايرن ميونيخ الألماني بنسبة 19% ، ثم ليفربول الإنكليزي (حامل اللقب) بنسبة 15 % ، ثم باريس سان جيرمان الفرنسي و برشلونة الإسباني بنسبة 9% ثم ريال مدريد الإسباني بنسبة 6%.

وتمتلك أندية تشيلسي الإنكليزي و لايبزيغ الألماني و يوفنتوس الإيطالي و أتلتيكو مدريد الإسباني فرصة لا تزيد نسبتها عن 3% ، بينما توتنهام هوتسبير الإنكليزي فرصته لا تتجاوز 2% ، بينما بروسيا دورتموند الألماني فيملك فرصة نسبتها 1% فقط. أما الأندية الأربعة المتبقية، وهي فالنسيا الإسباني و اتلانتا ونابولي الإيطاليان و ليون الفرنسي، فإن حظوظها في المنافسة على اللقب القاري تعتبر معدومة.

هذا وجاء ترشيح مانشستر سيتي للفوز بلقب البطولة ليتقاطع مع آمال و طموحات مدربه الإسباني بيب غوارديولا الذي يركز هذا الموسم على المسابقة القارية خاصة بعد البداية المتعثرة له في بطولة الدوري المحلي ، حيث يتخلف بفارق كبير عن المتصدر ليفربول ، كما ان إدارة النادي تتفق معه في إمكانية التفريط في الألقاب المحلية الثلاثة من اجل "صاحبة الاذنين" التي لم يسبق للفريق ان نالها منذ تأسيسه.

يشار الى أن مانشستر سيتي لم يخسر أي مباراة في دور المجموعات ، حيث تصدر ترتيب مجموعته الثالثة بأربعة انتصارات و تعادلين أمام اتلانتا الإيطالي وشاختار الأوكراني.