قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف تقرير إعلامي بأن المهاجم الإنكليزي الدولي رحيم ستيرلينغ رفض تجديد عقده مع نادي مانشستر سيتي الإنكليزي لحين تحديد مصير المدرب الإسباني بيب غوارديولا الذي قد يترجل من منصبه في حال خرج الفريق خالي&الوفاض خلال منافسات الموسم الجاري .

وكان&عدد من التقارير قد أشار&الى رغبة غوارديولا في العودة لتدريب نادي بايرن ميونيخ ، خاصة بعدما قام بزيارة الى مركز تدريبات النادي البافاري قبل أشهر ، كما ان شقته في ميونيخ لا تزال بإسمه، بالإضافة إلى رفض عائلته الإقامة بمدينة مانشستر الإنكليزية، وشعورها بالحنين لألمانيا، مع الإشارة الى أن الإدارة البافارية تعلم جيداً بأن الفني الإسباني ليس سعيداً في إنكلترا بسبب الضغوط الإعلامية التي تمارس عليه منذ توليه تدريب مانشستر سيتي عام 2016 ، والمطالب المستمرة بتحقيقه المزيد من الألقاب والبطولات المحلية والقارية.

وأوضحت صحيفة "ذا صن" البريطانية بأن سترلينغ رفض عرضاً لتجديد عقده، رغم أن إدارة النادي اقترحت عليه راتباً اسبوعياً قدره 450 الف جنيه استرليني ، حيث ربط قراره في البقاء بمستقبل غوارديولا ، إذ يرفض الاستمرار مع الفريق في حال قرر الفني الإسباني الرحيل عن النادي.

وبحسب المصادر، فإنه في حال رحل غوارديولا وجاء مدرب&آخر&، فإن سترلينغ يفضل خوض تجربة اخرى ، ويرجح ان تكون خارج بريطانيا .

يشار الى أن عقد غوارديولا ينقضي مع مانشستر سيتي &في صيف عام 2021 ، فيما لا توجد مؤشرات حتى الآن لوجود إتفاق بين الطرفين ، رغم تأكيد المدرب بأنه لن يرحل بنهاية الموسم الجاري، في حين ان عقد سترلينغ مع النادي يمتد لغاية شهر يونيو من عام 2022 و هو ما يجعله يتريث في قراره بعدما ربط تواجده في الفريق ببقاء الفني الإسباني، الذي كان وراء تألقه وتجاوزه فترة الفراغ التي ميزت موسمه الأول مع الفريق.