قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اثار المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الجدل مجدداً بشأن سر لياقته العالية التي يتمتع بها رغم انه على مشارف بلوغ سن الـ 35 عاماً من عمره ، وذلك بعد الهدف المتميز الذي سجله لصالح يوفنتوس امام سامبدوريا في الجولة السادسة عشرة من بطولة الدوري الإيطالي .

وكان رونالدو قد سجل هدفاً في مرمى سامبدوريا بضربة رأسية جاءت بعدما قفز عالياً على إرتفاع تجاوز المترين ونصف المتر في الزاوية البعيدة للحارس في إرتقاء يصعب على أي لاعب القيام به.

وخلال لقطة تسجيل الهدف ضد سامبدوريا جمع رونالدو بين الإرتقاء العالي وتجاوز المنافسين ولعب الكرة بقوة في الزاوية البعيدة، مما يكشف بأنه لم يفقد قوته في الإرتقاء مع تمتعه برؤية واضحة للمرمى حتى وهو يتابع الكرة وسط مدافعي الخصم.

وكشف تقرير لصحيفة "ذا صن" البريطانية بأن السر وراء هذا الإرتقاء واللياقة البدنية العالية التي يحتفظ بها النجم البرتغالي ، عائد الى النظام الغذائي و التدريبي الذي يتبعه رونالدو منذ سنوات والذي وصفته الصحيفة بـ "المجنون" و الذي يساعده على الحفاظ على رشاقته ولياقته .

هذا ويتبع رونالدو نظاماً تدريبياً قاسياً ، حيث يقضي ساعات طويلة في القاعة الرياضة من أجل القيام بتمارين شاقة تساعد عضلات ساقيه وذراعيه للحفاظ على قوتها ، فضلاً عن اهتمامه بالسباحة التي تساعده على الاهتمام بكافة عضلات جسده ، كما أنه يقوم بتمارين إضافية في غرفة نومه تساعده على الإحماء قبل مغادرة المنزل .

ويحرص رونالدو على اتباع نظام غذائي قاسٍ&بتركيزه على البروتينات وتفادي الوجبات الدسمة ، حيث يعمد الى توزيعها الى عدة وجبات في اليوم مع التركيز على الأسماك و الخضروات والفواكه ، مع ابتعاده &عن المشروبات الكحولية، واستفادته من ساعات نوم كافية، وتحديداً في الأيام التي تسبق المباريات إذ يفضل النوم مبكراً من أجل الاستيقاظ باكراً.

وكان رونالدو قد اظهر سرعة في التعافي من الإصابات من خلال استخدامه غرف العلاج بالتبريد التي تكلف الكثير وتساعد على تقليل التورم و الالتهاب من خلال وضع درجة حرارة منخفضة جداً.

ومن اللافت للنظر في حياة رونالدو بأنه يرفض الخلود للراحة، خاصة عندما لا يشارك في المباريات، إذ يلجأ الى تعويض ذلك من خلاله قيامه بتمارين من أجل حرق السعرات الحرارية التي كان سيحرقها اثناء المباراة ، وذلك بحسب ما أكده زملاؤه في أندية مانشستر يونايتد وريال مدريد ويوفنتوس .

يشار الى أن &رونالدو سجل 128 هدفاً برأسه على مدار مسيرته الطويلة، وهو رصيد يكشف عن مهاراته العالية في الإرتقاء لالتقاط الكرات الهوائية وإيلاجها الشباك.