قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلن مفوض دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين آدم سيلفر ان الرابطة تتوقع تكبد خسار بـ "مئات ملايين الدولارات" بسبب الخلاف مع الصين، والذي أثارته تغريدة مسؤول في أحد أنديته دعما لاحتجاجات هونغ كونغ.

وقوبلت تغريدة للمدير العام في نادي هيوستن روكتس داريل موري في تشرين الأول/أكتوبر، بانتقادات واسعة في الصين، أدت الى خسارة روكتس عقودا إعلانية مع شركات صينية وتوقف بعض القنوات التلفزيونية عن عرض مباريات الدوري الأشهر لكرة السلة في العالم.

وقال سيلفر خلال مؤتمر صحافي على هامش مباراة "كل النجوم" ("أول ستار") الاستعراضية التي تقام ليل الأحد في مدينة شيكاغو، إن "حجم الخسارة سيكون بمئات ملايين الدولارات (...) ربما أقل من 400 مليون".

وفي حين بدا ان سيلفر يحاول التقليل من حجم هذه الخسائر، أقر في الوقت عينه بأن هذا المبلغ "مهم، لن أدعي العكس".

وأكد المسؤول الأميركي انه لا يرغب في "الهروب من ذلك... لكنني لا أعتقد ان الأمر سيتسبب بضرر دائم لنشاطنا هناك".

وتوقع سيلفر ان تعاود القناة الرسمية الصينية "سي سي تي في" بث مباريات من دوري المحترفين الأميركي، من دون ان يحدد موعدا لذلك.

وكان موري قد كتب عبر تويتر قبل أشهر "قاتل من أجل الحرية. قف مع هونغ كونغ"، في دعم للاحتجاجات التي تشهدها الأخيرة منذ أشهر، للتنديد بتراجع الحريات وتزايد هيمنة بكين على شؤون هذه المنطقة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي والمطالبة بإصلاحات ديموقراطية.

وتسببت التغريدة بانتقادات على المستويين الشعبي والرسمي في الصين.