قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: تواصلت عقدة فياريال مع افتتاح الموسم الجديد على أرضه، وذلك بتعادله مع هويسكا 1-1 الأحد في المرحلة الأولى من الدوري الإسباني التي يغيب عنها العملاقان ريال مدريد البطل وبرشلونة من أجل منحهما فرصة التقاط أنفاسهما.

وفشل فريق "الغواصة الصفراء" في تحقيق الفوز في المباريات الافتتاحية الخمس الأخيرة التي خاضها على ملعبه "لا سيراميكا"، بل حتى كان رجال المدرب أوناي إيمري قريبين جدا من السقوط أمام ضيفهم العائد مجددا الى دوري الأضواء لولا ركلة جزاء احتسبت لهم بعد الاحتكام الى حكم الفيديو المساعد "في أيه آر".

ووجد سادس الموسم الماضي الذي يحل الأحد المقبل ضيفا على برشلونة وصيف البطل، نفسه متخلفا في أواخر الشوط الأول بهدف سجله بابلو مافيو (42)، ثم انتظر حتى الدقيقة 68 لتحقيق التعادل الثالث تواليا في مواجهة هويسكا بعد نيله ركلة جزاء احتسبت باللجوء الى "في أيه آر" للتأكد من لمسة يد داخل المنطقة لصاحب الهدف مافيو، فانبرى لها جيرار مورينو بنجاح.

ولم تكن حال ريال سوسييداد، خامس الموسم الماضي، أفضل من فياريال لأنه تعادل بدوره مع مضيفه بلد الوليد في سيناريو مشابه، إذ أنهى الأخير الشوط الأول متقدما بهدف ميشل ألفونسو هيريرو (39)، قبل أن يعادل الضيف الباسكي في الشوط الثاني بواسطة روبرتو لوبيز (60).

وبات ريال بيتيس ثالث فريق فقط يخرج منتصرا من المرحلة الافتتاحية بعد أوساسونا وغرناطة اللذين تغلبا على قادش وأتلتيك بلباو بنتيجة واحدة 2-صفر السبت، وذلك بفوزه على مضيفه ألافيس بهدف وحيد سجله في الوقت القاتل كريستيان تيلو (4+90).

ثم لحق به فالنسيا مساء بعدما حول تخلفه أمام ضيفه ليفانتي 1-2 الى فوز 4-2 بفضل ثنائية للبديل مانويل فاييخو، ما سمح له بالصدارة بفارق الأهداف.

وتقدم ليفانتي منذ الدقيقة الأولى عبر خوسيه لويس موراليس الذي أضاف الهدف الثاني في الدقيقة 36 بعد أن عادل البرازيلي غابريال باوليستا لفريق "الخفافيش" في الدقيقة 12. ثم دخل الفريقان الى استراحة الشوطين وهما على المسافة ذاتها بعد أن أدرك الأوروغوياني ماكسيميليانو غوميز التعادل في الدقيقة 39 بعد تمريرة من الكوري الجنوبي لي كانغ-إين.

وبقيت النتيجة على حالها حتى الدقيقة 75 حين أهدى مانويل فاييخو هدف التقدم لفالنسيا بعد أقل من ثلاث دقائق على دخوله أرضية الملعب بتمريرة أخرى من لي كانغ-إين الذي أصبح بحسب "أوبتا" للاحصاءات أصغر لاعب في فالنسيا (19 عاما و207 أيام) يحقق تمريرتين حاسمتين خلال مباراة واحدة خلال القرن الحادي والعشرين، متفوقا على خوان ماتا الذي كان يبلغ 20 عاما و150 يوم حين حقق ذلك عام 2008.

وحسم فاييخو النقاط الثلاث بشكل نهائي لأصحاب الأرض بهدفه الشخصي الثاني الذي سجله في الدقيقة الرابع من الوقت بدل الضائع.

وتختتم المرحلة الثلاثاء بلقاء قوي بين أتلتيكو مدريد ثالث الموسم الماضي وإشبيلية الرابع.