قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أعلن نادي باريس سان جرمان الفرنسي لكرة القدم المثقل بالاصابات والايقاف الخميس، عن إصابة مدافعه الاسباني خوان بيرنات بتمزق في الرباط الصليبي الامامي لركبته اليسرى ما سيبعده لأشهر عن الملاعب.

وجاء في بيان لبطل فرنسا "أكدت الفحوصات التي أجريت صباح (الخميس) وجود تمزق في الرباط الصليبي الامامي للركبة اليسرى"، من دون ان يحدد فترة غيابه.

وعانى الظهير الايسر من الاصابة في الدقائق الاخيرة من المباراة التي خرج فيها فريقه منتصرا على متز بهدف نظيف في الوقت بدل الضائع الاربعاء، حيث ساعده طبيبان للخروج من ارض الملعب في الدقيقة 86 بعد 23 دقيقة فقط من دخوله بديلا.

وأدى خروج بيرنات (27 عاما) الى إنهاء سان جرمان المباراة بتسعة لاعبين بعد طرد عبدو ديالو لتلقيه بطاقتين صفراوين (65) واستنفاد المدرب الالماني توماس توخل لجميع التبديلات.

ومن المتوقع ان يبتعد الاسباني لأشهر عن الملاعب ما يترك توخل مع خيارات ضئيلة في مركز الظهير الايسر، إذ إن الشاب الهولندي ميتشيل باكر (20 عاما) هو الخيار الوحيد بعد ايقاف لايفين كورزاوا لست مباريات على خلفية الشجار الذي حصل في نهاية المباراة امام مرسيليا الاحد وادى الى طرد خمسة لاعبين.

وتأتي هذه الاصابة لتزيد من محن وصيف بطل اوروبا الذي فقد ايضا جهود البرازيلي نيمار والارجنتيني لياندرو باريديس لثلاث مباريات (مباراة بعد الطرد ومباراتان عقوبة رابطة الدوري) بعد أن ضرب الاول المدافع الاسباني لمرسيليا ألفارو غونزاليس، والثاني لاشتباكه مع مواطنه داريو بينيديتو.

الا ان توخل سيستعيد خدمات نجمه الشاب كيليان مبابي الذي تعافى من فيروس كورونا المستجد بعدما اشار النادي الى ان "الفحوصات والاختبارات التي اجريت الاربعاء جاءت طبيعية".